صحة

حملة "الدبابيس الوردية" تجمع 107 آلاف درهم لدعم المصابات بسرطان الثدي

الثلاثاء 2018.7.10 10:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 104قراءة
  • 0 تعليق
"القافلة الوردية" تجمع أكثر من 107 آلاف درهم إماراتي

"القافلة الوردية" تجمع أكثر من 107 آلاف درهم إماراتي

كشفت القافلة الوردية- إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان المعنية بتعزيز الوعي حول سرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر عنه- نجاحها في جمع أكثر من 107 آلاف درهم من خلال حملة "الدبابيس الوردية"٬ التي تنظمها للعام الرابع على التوالي في إطار شراكتها الاستراتيجية مع إحدى العلامات التجارية المتخصصة في مجال الأزياء التي أكدت بدورها من خلال هذه الحملة إيمانها بمسؤوليتها في دعم المبادرات المجتمعية.

وانطلقت الحملة الخيرية "الدبابيس الوردية" عام 2015، وتطرح من خلالها العلامة التجارية لعملائها "دبابيس وردية مميزة" عبر متاجرها في الإمارات على مدار العام وتخصص عائدات البيع لدعم جهود القافلة الوردية.

وقالت الدكتورة سوسن الماضي٬ مدير عام جمعية أصدقاء مرضى السرطان رئيس اللجنة الطبية والتوعوية لمسيرة فرسان القافلة الوردية: "تفتخر القافلة الوردية بالعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تحرص دائما على تنمية الشعور الإنساني لدى أفراد المجتمع وترجمة نواياهم الحسنة إلى أفعال، من خلال دعمهم للمبادرات الإنسانية والمبادرات المعنية، بالتبرع التي تنظم عبر شراكات مع القطاعين الحكومي والخاص والتي تسهم بشكل فاعل في تعزيز جهود القافلة الوردية.. ونحن سعداء بالإقبال والتفاعل الكبيرين اللذين تشهدهما حملة دبابيس وردية في كل عام من جميع فئات المجتمع".


من جانبه٬ قال نيراج تيكشانداني٬ مدير مجموعة أباريل مديرها المالي: "نحن سعداء بالنجاحات الكبيرة التي حققتها الحملة على صعيد دعم جهود القافلة الوردية في تعزيز الوعي بسرطان الثدي، وأهمية الكشف المبكر عنه، ونفخر بمشاركتنا للعام الرابع على التوالي في هذه الحملة الرامية إلى إحداث تغيير إيجابي في مجتمعنا، من خلال الحرص على العمل على استدامة الفحوصات المجانية للكشف المبكر عن سرطان الثدي، التي تلعب دورا كبيرا في الحد من مخاطر المرض وتوفير العلاج للمصابين، ونثمن جهود كل الذين أبدوا تعاطفهم وشعورهم بالمسؤولية عبر تبرعاتهم السخية التي أسهمت في إنجاح الحملة".

تعليقات