ثقافة

"ثقافة الشارقة" تطلق مهرجاني الشعر العربي بمصر والسودان في نوفمبر

الجمعة 2018.10.26 03:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 89قراءة
  • 0 تعليق
دائرة الثقافة بالشارقة

دائرة الثقافة بالشارقة

تحت رعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تنظم دائرة الثقافة بالشارقة النسخة الـ3 من مهرجان الأقصر للشعر العربي بمصر خلال الفترة من 15 حتى 17 نوفمبر المقبل، والنسخة الـ2 من مهرجان الخرطوم للشعر العربي بالسودان في الفترة من 22 حتى 24 من الشهر نفسه.

يشارك في الحدثين كوكبة من الشعراء العرب، إضافة إلى فنانين وفرق فنون شعبية، تتخللهما أمسيات شعرية وجلسات نقدية ومعارض فنية وعروض تراثية.

وقال الأستاذ عبدالله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة في الشارقة: إن نجاح بيت الشعر في الأقصر والخرطوم في تفعيل الحراك الثقافي عامة والشعري خاصة، شكّل رافداً مهماً للنشاط الثقافي في كل من مصر والسودان، واستطاع كل بيت في استقطاب قامات شعرية عربية وشعراء واعدين وفنانين في حقلي الفن التشكيلي والتراث الشعبي.

وأضاف أن برامج بيوت الشعر التي وجّه حاكم الشارقة بإقامتها في العواصم والمدن العربية، وفّرت مناخات ثقافية مكنت المبدعين في مجال الشعر من استمرار عطائهم، إضافة إلى تشجيع المبدعين من الأجيال الصاعدة مما شكل رافداً إضافياً لديوان العرب، كما أن الرعاية والدعم المادي والمعنوي لحاكم الشارقة لبيوت الشعر أثرى المكتبة الشعرية بالإصدارات إضافة لاستقطاب شرائح مجتمعية كبيرة للشعر، وعزز العلاقات الإنسانية بين الشعراء ومتذوقي الشعر.

ويشارك كثير من الشعراء والأدباء والنقاد من مختلف المناطق المصرية والسودانية في المهرجانين اللذين يتضمنان أمسيات شعرية وجلسات أدبية وفقرات فنية وموسيقية، فيما يتميز افتتاح مهرجان الخرطوم للشعر العربي بتدشين حوسبة مكتبة بيت الشعر وربطها بمكتبة جامعة الخرطوم التي تأسست في عام 1902م إضافة إلى تكريم الفائزين بمسابقة بيت الشعر التي نظمت في أغسطس الماضي.

يذكر أن بيت الشعر في الخرطوم كان قد أنجز مشروع "جمهرة الشعر السوداني"، وهو موسوعة الشعر العربي في السودان تحوي معجم الشعراء وحصر ما كتب في نقد الشعر وتصنيف اتجاهات الدراسات.

تعليقات