ثقافة

فعاليات فنية وورش للذكاء الاصطناعي في "الشارقة الدولي للكتاب 37"

الأربعاء 2018.10.24 12:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 108قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية معرض الشارقة الدولي للكتاب

صورة أرشيفية معرض الشارقة الدولي للكتاب

أيام قليلة وتنطلق فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب في نسخته الـ37، والتي تحفل بأنشطة ثقافية وفنية وبصرية متنوعة، فضلا عن حفلات توقيع لكبار الكتاب في العالم العربي.

وتسلط الدورة الجديدة من معرض الشارقة للكتاب الضوء، على عوالم صناعة الصورة و تقنيات الفنون البصرية من خلال عقد مجموعة منوعة من الورش والفعاليات الفنية، التي تقدم لزوارها صغاراً وكباراً تقنيات بصرية تنقل لهم سحر الحركة مع مجموعة من الرسومات النابضة بالحياة.

ويشكل المعرض الذي يقام في مركز إكسبو الشارقة خلال الفترة من 31 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري حتى 10 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، فرصة لاجتذاب طيف واسع من الجمهور من جميع الفئات العمرية عبر مجموعة من ورش العمل التي تركز على فنون الحركة والأداء والصوت والنحت، وتتيح لهم فرصة لاستكشاف الجوانب الفنية الكامنة فيهم.

وأشارت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" إلى أن المعرض سيقدم ورشة بعنوان "الطباعة ثلاثية الأبعاد" يعيش خلالها المشاركون تجربة افتراضية في التصميم والإبداع بتقنية ثلاثية الأبعاد، ويبتكر الأطفال في ورشة "لغة الرسم" قصصهم الخاصة والفريدة، لتحفيز قدراتهم الفنية على التعبير عما يجول في خاطرهم.

ويتعلم زوار المعرض تقنيات إيقاف الحركة باستخدام كاميرات الهواتف الذكية خلال ورشة "فنون متحركة"، كما يمارس الأطفال الرسم ثلاثي الأبعاد في ورشة خاصة تسهل عليهم التعامل بكل ما يحيط بهم، ويعيشون لحظات ممتعة خلال رسم الشخصيات الكرتونية النابضة بالحياة في ورشة "الرسوم الحية".

ويبدع المشاركون في ورشة "رسوم رملية" بتنفيذ مجموعة من التصاميم والرسوم باستخدام الرمل الملون، للخروج بلوحات فنية بصرية مبدعة، كما يتمكن الصغار في ورشة "طاقات خارقة"، من اكتشاف الطاقات الداخلية الكامنة فيهم وكيفية التعبير عما يجول بخاطرهم.

ويتعلم المشاركون في ورشة "رسوم ضوئية" مهارات استخدام كاميرا "دي أس أل آر"، لتكوين لوحة ضوئية ويستمتع الأطفال بعدد هائل من الأنشطة والألعاب الرقمية المرتبطة بالقصص المقروءة، ويدرك الأطفال في ورشة "ذكاء صناعي"، أهمية هذا النوع من الذكاء في بناء مستقبل مزدهر واستكشاف الفضاء.

تعليقات