سياسة

ما سر بقاء الجاسوس الروسي وابنته على قيد الحياة؟

السبت 2018.4.7 11:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 561قراءة
  • 0 تعليق
الجاسوس الروسي وابنته

الجاسوس الروسي وابنته

لماذا لم يلقَ الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته يوليا حتفهما بعد حادث الهجوم بغاز الأعصاب "نوفيشوك"؟ 

فالعميل الروسي السابق تعرض للتسمم بغاز الأعصاب "نوفيشوك" منذ شهر، لكن لم تعد حالته حرجة، طبقًا لما قاله الأطباء، الجمعة، لينضم بذلك إلى ابنته التي تتعافى أيضًا.

وقد يمكّن تعافي الجاسوس الروسي ونجلته المحققين من كشف غموض كيفية تسميمهما، وأين ومن وراء الحادث؟، بحسب صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

وقالت مديرة مستشفى سالزبوري البريطانية، إن سيرجي سكريبال (66 عامًا) يستجيب بشكل جيد للعلاج، ويتحسن سريعًا، وأنه لم يعد في حالة حرجة، كما أن ابنته يوليا (33 عامًا) تحسنت حالتها وحالتها الصحية استقرت الأسبوع الماضي.

وكانت الشرطة البريطانية عثرت على الجاسوس الروسي السابق وابنته في 4 مارس/آذار على مقعد حديقة، حيث كانت يوليا في غيبوبة ووالدها مصابًا بحالة تشوش، وأرجع خبراء طبيون شفاء الاثنين إلى الأدوية والمضادات التي تلقوها بالمستشفى.

سكريبال وهو شاب ثم حاليا

غير أن الصحيفة الأمريكية بحثت بشكل أعمق على إجابة السؤال حيث طرحته على عدد من الخبراء.

وقالت الدكتورة ميشيل كارلين، المحاضِرة البارزة في الكيمياء الجنائية والتحليلية بجامعة نورثمبريا، إن التسمم ليس بالضرورة أن يتسبب في الوفاة، إذا تم التعامل مع الأمر بسرعة فيمكن الشفاء من تسمم مُركّبات عديدة.

وحول سؤالها بشأن ما إذا كان مفاجئًا عودة أحد الضحيتين للوعي من الغيبوبة، أجابت كارلين: "لا نعلم بالفعل ما هو الأمر الطبيعي مع غاز "نوفيشوك"، لكن يجب تذكر أن أجسادهما تعرضت لتسمم بمركب، ورغم أن إعطاء الشخص مضادا سيمنع انتشار السم، إلا أن الجسم لا يزال يحتاج وقتًا للشفاء، ويحتاج للشفاء طبيعيًا، وهذا يستغرق وقتًا".

وأشارت إلى أنه من الصعب تبين لِمَ تعافت يوليا أسرع من والدها، قائلة: "لا نعلم إذا كان هذا بسبب أنها أصغر أو بصحة أفضل أو أنه استغرق وقتًا أطول ليؤثر عليها، هناك أيضًا كثير من العوامل توضع في الاعتبار".

وقال أخصائيو علم السموم وأطباء شرعيون، إن غازات الأعصاب أكثر خطورة خلال الأيام الأولى من بعد الهجوم، لكن بالنظر إلى مرور سكريبال وابنته من ذلك، فلم يكن مفاجئًا تحسن حالتهما.

وفي اعتقاد مالكولم سبيرين طبيب فيزيائي، فإن التنبؤات طويلة المدى بشأن حالة سكريبال وابنته ظلت غير مؤكدة إلى حد ما.

وأضاف "يتعلق بالابنة يوليا ربما تتحدث، لكن لا يمكن معرفة إن كانت ستعود لحالتها قبل الحادث؛ "فالأمر لا يتعلق بالإدراك فقط، لكن هناك جوانب أخرى قد تكون تأثرت بالأمر، مثل: القدرة على الحركة، ومشاكل بالحالة العقلية، والقلق، والاكتئاب، هناك كثير من الأشياء غير المعروفة".

تعليقات