تكنولوجيا وسيارات

بالصور.. روبوتات شرطية بمحطات سكك الحديد الصينية

السبت 2018.2.10 05:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 321قراءة
  • 0 تعليق
روبوت شرطي بإحدى محطات السكك الحديدية الصينية

روبوت شرطي بإحدى محطات السكك الحديدية الصينية

قامت الشرطة الصينية بتشغيل 20 "روبوت شرطي" من مختلف الأشكال والوظائف في محطة سكة حديد شمال شنتشن بمقاطعة قوانغدونغ، جنوب شرقي الصين، للمساعدة في حماية الركاب خلال موسم تنقل عطلة عيد الربيع الصيني. 

وقال يو يانغ، وهو ضابط شرطة في المحطة، إن عبء العمل على الموظفين البشريين كان ثقيلا في الأيام الأخيرة، حيث إن حجم التنقلات قبل إجازة العطلة كانت قد وصلت لذروتها، حيث أظهرت البيانات الصادرة عن المحطة أن نحو 776 ألف راكب غادروا المحطة خلال الأيام الستة الماضية.


وأضاف أنه يمكن لهذه الروبوتات المساعدة في تخفيف عبء العمل على زملائها من البشر، حيث إنه يمكن لها من خلال تقنية التعرف على الوجه التجول داخل المحطة للبحث عن المشتبه بهم بين عدد كبير من الناس، وتقديم تقرير إلى مركز القيادة فور اكتشاف أحدهم.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "تشيانا ديلي" الصينية، فإن 5 من تلك الروبوتات الشرطية مجهزة بالأسلحة الصاعقة، كما أن منها الروبوتات التي تتعقب الأشخاص المُدخنين داخل المحطة، وفور إجاده تقدم له العبارات التحذيرية للإقلاع عن التدخين.

ويمكن للركاب أيضا التواصل بشكل مباشر مع ضباط الشرطة البشريين من خلال هذه الروبوتات، وفي الوقت نفسه، فإنها يمكن أن توفر خدمات بسيطة أخرى للمسافرين مثل التحقق من معلومات التذكرة، وطقس الوجهة، وإعطاء المسافرين خريطة مبسطة للاتجاهات الأساسية داخل المحطة، فيما يقدم بعضها الآخر خدمات مثل فحص الضغط الدموي وتقديم الأخبار.



ويمكن للمستخدمين التفاعل مع الروبوتات من خلال الأوامر الصوتية أو لمس "وجه الشاشة".

وكان الركاب داخل المحطة متحمسين جدا لمحاولة التحدث مع الروبوتات الشرطية، حيث قال تشين ون بين، وهو راكب كان ينتظر قطاره إلى عاصمة المقاطعة: "لقد سألت روبوت عن أحدث معلومات القطار وعن بعض المعالم السياحية في مدينة قوانغتشو، وأجاب بشكل رائع"، مضيفا أن الروبوتات تتمتع بتفاعل ذكي مع الناس.

بعض الروبوتات يمكنها أيضا الرقص، وكذلك تشغيل الأغاني وأشرطة الفيديو، ولكن في بعض الأحيان قد تتعثر في المنتصف أو تتفاعل ببطء، إلا أن الشرطة أكدت أن هذا الفريق من الروبوتات الشرطية لا يزال يمر بمرحلة تجريبية فقط، ولم يُفعل بشكل رسمي.


تعليقات