تكنولوجيا وسيارات

أول روبوت في العالم لجراحات العظام المُطور بالصين

الإثنين 2018.1.8 06:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 827قراءة
  • 0 تعليق
الروبوت الوحيد في العالم لجراحات العظام المُطور في الصين

الروبوت الوحيد في العالم لجراحات العظام المُطور في الصين

دخلت العمليات الجراحية للعظام في الصين مرحلة جديدة من الذكاء والمهارة المتناهية، مع كشفها النقاب عن جيل ثالث من الروبوتات الطبية الأكثر تطوراً في العالم. 

ويذكر أن الروبوت الذي يدعى "تيان جي"، المطور محلياً في الصين، هو الوحيد في العالم الذي يمكنه إجراء عمليات جراحية على جميع الأجزاء المختلفة من العمود الفقري.


وذكرت شبكة أخبار الصين أن الروبوت "تيان جي" أجري مؤخراً عملية جراحية بالمستشفى التابع لجامعة انهوى الطبية، وسط الصين، بنجاح تام ودقة عالية، لمريض يبلغ من العمر 43 عاما كان يعاني من شلل في ساقيه لأكثر من عام.


وقام الأطباء بفحص المريض وإرسال النتائج إلى نظام التشغيل "تيان جي"، قبل أن يبدأ الروبوت في أداء مهامه الجراحية التي استغرقت قرابة 30 دقيقة.

وقال الأطباء في المستشفى إن المريض بالكاد نزف أثناء الجراحة، وأنه كان سيخسر 2000 ملليلتر من الدم إذا كان خضع للجراحة البشرية التقليدية. 


وقال أيضاً  تشين تساي لينغ، رئيس قسم جراحة العظام بالمستشفى٬ إنه من المتوقع أن يتعافى المرضى الذين يخضعون لجراحات "تيان جي" خلال أسبوع، في حين سيضطر المرضى الذين يخضعون لعمليات جراحية تقليدية إلى البقاء في المستشفى لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع للشفاء.


وأضاف تشين "مع تيان جي، لم نعد بحاجة إلى فحص المريض بشكل متكرر أثناء الجراحة، وأن الروبوت يساعد على تقليل أكثر من 70٪ من الإشعاع الذي يتعرض له المريض، كما يقلل خطر الإصابة بالعدوى. 

وكانت قد تم الكشف عن الروبوت "تيان جي" المتخصص في إجراء جراحات العظام لأول مرة في أواخر عام 2016، وكانت قد تكلفت المستشفي التابع لجامعة انهوى الطبية 15 مليون يوان أو ما يقرب من 2.3 مليون دولار أمريكي لشراء الروبوت في العام الماضي.

 وقالت "تينافي"، وهي الشركة المُنتجة للروبوت التي تتخذ من بكين مقرا لها، إن الروبوت "تيان جي" سبق وأن اُستخدم أيضاً من قبل اثنين من المستشفيات الرائدة في بكين، وأجري أكثر من 2000 جراحة عظام حتى الان.


وكان أجري "تيان جي" عملية جراحية لمعالجة تشوه في الفقرات العنقية العلوية، وهي منطقة كانت تعد سابقا مُحرمة على الجراحة، ما يعتبر أول عملية جراحية للفقرات العنقية العلوية بمساعدة الروبوت في العالم.

وتتوقع غيسيس، وهي شركة أبحاث السوق الصينية، أن يصل سوق الروبوت الجراحية في الصين إلى 2.2 مليار يوان بحلول عام 2021، أي ما يقرب من ثلاثة أضعاف من مستوى في عام 2016.

ويهيمن على السوق حاليا نظام دا فينشي الجراحي، الذي دخل الصين منذ نحو عقد من الزمان بعد الحصول على اعتراف من الحكومة الصينية، وكان قد تم تطوير دا فينشي من قبل الشركة الأمريكية Intuitive Surgical.


تعليقات