مجتمع

ثروت الخرباوي: زيارة البابا فرنسيس للإمارات ترسي أعمق مبادئ التسامح

الجمعة 2019.2.1 09:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 283قراءة
  • 0 تعليق
المفكر الإسلامي ثروت الخرباوي

المفكر الإسلامي ثروت الخرباوي

أكد المفكر الإسلامي المصري ثروت الخرباوي أن زيارة قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، إلى الإمارات، ترسي أعمق مبادئ التسامح والسلام.  

وشدد "الخرباوي" في تصريحات لـ"العين الإخبارية" على أن دولة الإمارات تبذل جهوداً حثيثة لنشر ثقافة السلام والتسامح في الوطن العربي والعالم، في مواجهة التطرف والأفكار الظلامية التي تحاول بعض الجماعات والتنظيمات المتطرفة الترويج لها، ونسبها زوراً للإسلام والمسلمين.

وقال المفكر الإسلامي المصري إن زيارة قداسة البابا فرنسيس الأولى لدولة الإمارات، تُعد رسالة حب من دولة كريمة ورجل كريم للعالم كله، وهي رسالة للغرب لفهم تعاليم الدين الإسلامي الصحيح.

ويحل قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، ضيفاً على أرض الإمارات في 3 فبراير/شباط، في زيارة هي الأولى إلى منطقة الخليج العربي.

ولأول مرة، تتزامن زيارة بابوية لأي دولة في العالم مع زيارة أخرى لرمز ديني كبير بحجم الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين، تلبية لدعوة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.

وأكد "الخرباوي" أن حكام الإمارات يحملون رسالة تسامح وسلام للعالم في عام التسامح، مشيراً إلى أن الجهود الإماراتية تقف حائط أمان أمام جماعات الفكر المتطرف والإرهاب.


تعليقات