سياسة

زيارة مرتقبة لرئيس جيبوتي لإريتريا في إطار وساطة إثيوبية لإنهاء الصراع بين البلدين

الأربعاء 2018.8.1 02:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 840قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيلة

الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيلة

أكدت مصادر خاصة لـ"العين الإخبارية" أن الرئيس الجيبوتي، إسماعيل عمر جيلة، سيصل إلى العاصمة الإريترية أسمرا، نهاية الأسبوع الجاري، في إطار وساطة إثيوبية لإنهاء الصراع الحدودي بين البلدين. 

وكشف مندوب إثيوبيا لدى الأمم المتحدة، تاكيدا أليمو، عن وساطة تقوها بلاده لإعادة العلاقات بين جيبوتي وإريتريا.

وقال أليمو في إحاطة لمجلس الأمن الدولي، الثلاثاء، إن إثيوبيا تبذل مساعي حثيثة لإعادة العلاقات بين البلدين.

وأوضح أن وزير خارجية جيبوتي، محمود علي يوسف، وصل إلى أديس أبابا في زيارة غير معلنة الأسبوع الماضي حاملا رسالة من الرئيس الجيبوتي إلى رئيس الوزراء الإثيوبي.

وأكد استعداد إثيوبيا للقيام بكل ما هو ضروري للمساهمة في تطبيع العلاقات بين إريتريا وجيبوتي، انطلاقا من التزامها الراسخ بضرورة أن يعم السلام والاستقرار دول المنطقة.

وأشار أليمو إلى أن بلاده تسعى إلى جعل منطقة القرن الإفريقي خالية من النزاعات وألا توجد فيها دولة معزولة عن التقدم والتغيير الذي تشهده المنطقة.

وكان مندوب جيبوتي لدى الأمم المتحدة سعيد دعالي بعث منتصف الشهر الماضي رسالة إلى مجلس الأمن الدولي دعاه فيها إلى التدخل لإنهاء النزاع بين بلاده وجارتها إريتريا.

تعليقات