سياسة

أمريكا تحظر سفر مواطنيها إلى كوريا الشمالية

الجمعة 2017.7.21 08:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2644قراءة
  • 0 تعليق
الطالب الأمريكي وارمبير أثناء التحقيقات معه بكوريا الشمالية - أرشيفية

الطالب الأمريكي وارمبير أثناء التحقيقات معه بكوريا الشمالية - أرشيفية

أكدت الولايات المتحدة، الجمعة، أنها ستمنع سفر مواطنيها إلى كوريا الشمالية، بعد وفاة طالب أمريكي سجن في بيونج يانج. 

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر نورت، إن قرار المنع سيعلن رسمياً الأسبوع المقبل ويدخل حيز التنفيذ بعد شهر من ذلك.

وأضافت: "نظراً لازدياد القلق حيال المخاطرة الحقيقية للتوقيف والاعتقال في كوريا الشمالية، قرر الوزير فرض قيود على سفر حاملي الجنسية الأمريكية إلى كوريا الشمالية".

وكشفت وكالتان أمريكيتان للسفر دأبتا على تنظيم رحلات إلى كوريا الشمالية، الجمعة، أن حكومة الولايات المتحدة ستفرض حظراً وشيكاً على سفر مواطنيها إلى البلاد الشيوعية المعزولة.

وذكرت وكالة "كوريو" أن الحظر سيجري إعلانه، في 27 من يوليو/ تموز الجاري.


ولا تقيم الولايات المتحدة علاقات مع كوريا الشمالية، وتتولى السفارة السويدية في بيونج يانج تمثيل مصالح الأمريكيين.

وتلقت السفارة السويدية إشعاراً بشأن المنع الأمريكي، لكن دون توضيح ما إذا كان منعاً مؤقتاً أم أنه سيظل مفروضاً إلى حين صدور إشعار آخر.

وتوفي الطالب الأمريكي، أوتو وارمبير، في يونيو/ حزيران الماضي، بعد فترة قصيرة من إطلاق كوريا الشمالية سراحه، جراء تدهور حالته الصحية داخل السجن.

وكان وارمبير قد أدين بالسجن 15 عاماً مع الأعمال الشاقة، وأصيب بتسمم غذائي بعد محاكمته.

وبعث الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بتعازيه إلى أسرة الطالب، وقال في مواساته إن "وارمبير سيكون الضحية الأخيرة لكوريا الشمالية".


تعليقات