سياسة

محمد بن سلمان يغادر القاهرة بعد زيارة 3 أيام

الثلاثاء 2018.3.6 07:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 507قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والأمير محمد بن سلمان

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والأمير محمد بن سلمان

غادر مطار القاهرة الدولي، الثلاثاء، ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، بعد زيارة رسمية لمصر استغرقت 3 أيام، التقى خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسي، وعددا من رموز الدولة المصرية، وتفقد بعض المشروعات القومية. 

وبعث الأمير محمد بن سلمان برقية للرئيس عبدالفتاح السيسي إثر مغادرة مصر.

وقال ولي العهد السعودي: يطيب لي وأنا أغادر بلدكم الشقيق أن أعرب لفخامتكم عن بالغ امتناني وتقديري على ما لقيته والوفد المرافق من حسن الاستقبال وكرم الضيافة.

وأجرى السيسي محادثات مع ولي العهد السعودي، تناولت العلاقات الثنائية وسبل دعمها والقضايا الإقليمية، واتفقا على الاستمرار في بذل الجهود المشتركة؛ سعيا للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة بعدد من دول المنطقة، بما ينهي المعاناة الإنسانية الناتجة عنها، ويحفظ سيادتها وسلامتها الإقليمية، ويصون مقدرات شعوبها.


وأكد الجانبان مواصلة العمل معا من أجل التصدي للتدخلات الإقليمية ومحاولات بث الفرقة والتقسيم بين دول المنطقة، والتوحد كجبهة واحدة لمواجهة المخاطر والتحديات التي تتعرض لها المنطقة العربية، وعلى رأسها الإرهاب والدول الداعمة له.

كما قام الرئيس السيسي وولي العهد السعودي بزيارة مدينة الإسماعيلية، شمالي شرق القاهرة، لتفقد عدد من المشروعات القومية.

وقام الأمير محمد بن سلمان خلال زيارته بزيارة للكاتدرائية المرقسية بالعباسية، واستقبله البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، كما زار فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف بمقر المشيخة.


كما شارك ولي العهد السعودي الرئيس المصري، الثلاثاء، في افتتاح الأزهر الشريف بعد انتهاء أعمال ترميمه التي استغرقت 3 سنوات بمنحة من العاهل السعودي الراحل، الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود.

تعليقات