سياسة

حبس الإخواني أبو الفتوح 15 يوما لتحريضه ضد الدولة المصرية

الخميس 2018.2.15 07:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 403قراءة
  • 0 تعليق
الإخواني عبد المنعم أبو الفتوح - أرشيفية

الإخواني عبد المنعم أبو الفتوح - أرشيفية

قررت نيابة أمن الدولة العليا في مصر، حبس القيادي الإخواني السابق عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية، 15 يوما على ذمة التحقيقات، فى اتهامه بالتحريض والتشكيك وإثارة البلبلة من خلال وسائل إعلام معادية للدولة المصرية.

القرار جاء بإشراف المستشار خالد ضياء الدين المحامي العام الأول، وحضر التحقيق مع أبو الفتوح 5 محامين للدفاع عنه وهم: خالد علي، وأحمد فوزي، وعبد الرحمن هريدي، وأحمد أبو العلا ماضي، وممدوح الشهاوي.

وكانت قوات الأمن المصرية، قد ألقت القبض على عبد المنعم أبو الفتوح، المرشح السابق في انتخابات الرئاسة، تنفيذا لقرار النيابة العامة بضبطه، للمثول أمام التحقيق في القضية رقم 977، والمعروفة بـ"مكملين"، واتهامه بالانضمام لجماعة إرهابية، والتخطيط لإسقاط الدولة المصرية.

وتداول عدد من المغردين وسم "عبد المنعم أبو الفتوح" على موقع "تويتر"، تزامنا مع ظهور القيادي الإخواني على قناة الجزيرة القطرية.

وتعمد أبو الفتوح "الإساءة للدولة المصرية ورئيسها ومجلس النواب"، حسبما جاء في بلاغ المحامي المصري سمير صبري، الذي قدمه للنائب العام ونيابة أمن الدولة العليا ضده بتهمة "الإساءة لمصر".

وشنّ العديد من الأشخاص هجوما على ما جاء في حديث أبو الفتوح عضو مكتب الإرشاء السابق لجماعة الإخوان الإرهابية لبوق الأكاذيب القطري.

تعليقات