صحة

احذري سلبيات حقن "فيلرز" و"بوتوكس" في تجميل الوجه

الخميس 2019.4.4 04:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 99قراءة
  • 0 تعليق
نتائج جراحة التجميل قد تكون مغايرة لما في خيال من يخضع لها

نتائج جراحة التجميل قد تكون مغايرة لما في خيال من يخضع لها

كشفت طبيبة أمريكية متخصصة في جراحة تجميل الوجه بعض السلبيات لاستخدام "فيلرز" و"بوتوكس" في عمليات التجميل، مشيرة إلى قدرة الأطباء على تحديد الإيجابيات والسلبيات تبعا للمادة المستخدمة في العملية والهدف منها.

وقالت الدكتورة إينيسا فيشمان، لموقع The Zoe Report، إن الحقن نوعان رئيسيان، الأولى مضادات عصبية مثل البوتوكس وتشل العضلات المسببة للتجاعيد، والثانية "فيلرز" وتعمل على ملء الفراغات والتجاعيد التي توجد في الوجه وهو في وضعية الراحة. 

وأكدت الطبيبة أن لكل منهما فوائد كثيرة ونتائج سريعة إذا استخدما بشكل صحيح، مشيرة إلى أن أهم سلبياتهما أن مفعولهما مؤقت، إذ يحتاج من يخضع لهما لجلسات تجديد بين الحين والآخر، معتبرة أن انتشارها في الآونة الأخيرة وانخفاض قيمتها يسهل الحصول عليها بين فترة وأخرى.

وقالت: من سلبيات جراحة "فيلرز" و"بوتوكس" أن نتائجها قد تكون مغايرة لما في خيال من يخضع لها، إذ يميل بعض الأطباء لاستخدام كميات أكبر من "فيلرز" بحجة دوام نتائجها لمدة أطول، ولحسن الحظ يمكن عكس أثر "فيلرز" باستخدام حقن هيالورونيداز، التي تعمل على إذابة حمض هيالورونيك الأساسي في حقن "فيلرز".

ورأت فيشمان أنه "رغم أن مخاطر فيلرز الصحية والجسدية قليلة، فإنه من الضروري إجراء الجراحة عند طبيب مختص في مركز موثوق؛ لضمان عدم حدوث أي مضاعفات".

وأشارت الطبيبة إلى أن عمليات الحقن قد تترك كدمات على البعض أكثر من الآخرين، لافتة إلى بعض الإرشادات التي يمكن اتباعها قبل إجراء الحقن لتخفيف آثار الكدمات المصاحبة، منها تجنب بعض الأدوية والمكملات الغذائية أسبوعا كاملا قبل العملية، مثل زيت السمك وفيتامين E ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية والأعشاب الصينية. 

تعليقات