سياسة

بلجيكا تتهم الدبلوماسي الإيراني رسميا بالإرهاب

الأربعاء 2018.10.10 11:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 743قراءة
  • 0 تعليق
الدبلوماسي الإرهابي الإيراني أسد الله أسدي

الدبلوماسي الإرهابي الإيراني أسد الله أسدي

وجه الادعاء البلجيكي، الأربعاء، الاتهام إلى الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي، و3 إيرانيين آخرين بالتخطيط لهجوم إرهابي يستهدف اجتماع المعارضة الإيرانية في فرنسا بونيو/حزيران الماضي. 

وقال المدعي العام البلجيكي، إن ألمانيا رحلت الدبلوماسي، الثلاثاء، إلى بلجيكا، حيث وُجه الاتهام إليه بالإعداد لتنفيذ هجوم إرهابي، مؤكدا أنه جرى توجيه الاتهام إلى المشاركين الثلاثة الآخرين في بلجيكا أيضا. 

كان الدبلوماسي أسد الله يعمل في السفارة الإيرانية في فيينا، واعتقل في ألمانيا لتخطيطه الهجوم على المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية. 


كانت أجهزة استخبارات كل من بلجيكا وفرنسا وألمانيا تمكنت من اعتقال الخلية المكونة من 6 أشخاص، وكانت مكلفة بتفجير مؤتمر "المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية" بقيادة منظمة "مجاهدي خلق"، الذي عقد في منطقة فيلبنت بالعاصمة الفرنسية باريس، بحضور عشرات الآلاف. 

يذكر أن أسدي كان يعمل ملحقا أمنيا في سفارة النظام الإيراني في فيينا بالنمسا منذ أغسطس/آب 2014. أما المعتقلان في بلجيكا فهما أمير سعدوني (38 عاماً) وامرأة تدعى نسيمة مومني (33 عاماً)، مقيمان في مدينة أنتويرب البلجيكيةـ فقد اعتقلتهما الشرطة البلجيكية في يونيو/حزيران وبحوزتهما 500 جرام من مادة متفجرة يمكن صنعها منزليا من كيماويات يسهل الحصول عليها، إلى جانب جهاز تفجير.

واعتقل مشتبه به رابع في فرنسا وتم ترحيله إلى بلجيكا. 

تعليقات