سياسة

واشنطن: تسليم الدبلوماسي الإيراني يذكرنا بأن طهران الراعي الأول للإرهاب

الأربعاء 2018.10.10 07:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 244قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن تسليم ألمانيا دبلوماسيا إيرانيا إلى بلجيكا يذكرنا بأن إيران هي الراعي الأول للإرهاب في العالم.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء. 

وتسلمت بلجيكا أمس الثلاثاء، من ألمانيا الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي، المتهم بالتخطيط لهجوم إرهابي على مؤتمر للمعارضة الإيرانية في باريس.

وأشار البيان إلى أن "هذه المؤامرة الإيرانية تعكس أيضا استمرار دعم طهران للإرهاب في جميع أنحاء أوروبا".

وأكدت الخارجية الأمريكية أن "واشنطن تدعم حلفاءها الأوروبيين في فضح ومكافحة التهديد الذي يشكله الإرهاب المدعوم من إيران حول العالم".

وأوضح البيان أن "واشنطن ستواصل العمل مع شركائها وحلفائها لمواجهة التهديد الذي يشكله النظام الإيراني".


وأعلنت فينكي روجن، المتحدثة باسم النيابة العامة، الثلاثاء، أن أسد الله أسدي، الذي اعتقل في ألمانيا، حيث كان يمضي إجازة بُعيد إحباط السلطات البلجيكية مخطط الاعتداء، "تم تسليمه إلى بلجيكا، وسيمثل أمام قاضي التحقيق". 

كانت النمسا قد طلبت من طهران رفع الحصانة الدبلوماسية عن دبلوماسي بسفارة إيران في فيينا، يشتبه بتورطه في خطة اعتداء أحبطت ضد مؤتمر للمعارضة الإيرانية في باريس.  

وتمكنت أجهزة استخبارات كل من بلجيكا وفرنسا وألمانيا من اعتقال الخلية المكونة من 6 أشخاص، وكانت مكلفة بتفجير مؤتمر "المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية" بقيادة منظمة "مجاهدي خلق"، الذي عقد في منطقة فيلبنت بالعاصمة الفرنسية باريس، بحضور عشرات الآلاف.  

يذكر أن أسدي كان يعمل ملحقا أمنيا في سفارة النظام الإيراني في فيينا بالنمسا منذ أغسطس/آب 2014. أما المعتقلان في بلجيكا فهما أمير سعدوني (38 عاماً) وامرأة تدعى نسيمة مومني (33 عاماً)، مقيمان في مدينة أنتويرب البلجيكية.

تعليقات