سياسة

مهندس ميكانيكا سينافس بوتين في الانتخابات الرئاسية

السبت 2017.12.23 10:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 902قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومرشح الحزب الشيوعي بافيل جرودينين

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومرشح الحزب الشيوعي بافيل جرودينين

اختار الحزب الشيوعي، السبت، بافيل جرودينين (57 عاما) وهو مهندس ميكانيكا يدير مزرعة على مشارف موسكو منذ منتصف التسعينيات، لمنافسة الرئيس الروسي فلادميير بوتين في انتخابات الرئاسة العام المقبل.

وتخلى الحزب الشيوعي الروسي بشكل غير متوقع عن ترشيح زعيمه المخضرم جينادي زيوجانوف.

وكان من المتوقع على نطاق واسع أن يرشح الحزب الشيوعي زيوجانوف (73 عاما)، وهو وجه مألوف في الساحة السياسية منذ انهيار الاتحاد السوفيتي، لينافس في انتخابات الرئاسة للمرة السادسة على التوالي.


وبالتخلي عن أحد الرموز المتقدمة في السن للحزب واختيار مرشح من جيل جديد يحاول الشيوعيون توسيع قاعدة الجذب السياسي لهم، بعد أن أصبح التأييد الأساسي لهم يقع في فئة عمرية تختفي سريعا. 

وخلال المؤتمر قال زيوجانوف إن حالة اللامبالاة لدى الناخبين -والتي يقول الكثير من المحللين المستقلين إنها في تزايد- هي الآن "أكبر كارثة لروسيا". 

وفي وقت سابق، حدد مجلس الاتحاد الروسي، 18 مارس/آذار المقبل موعدا لإجراء الانتخابات الرئاسية في البلاد.


وأعلن بوتين ترشحه للانتخابات خلال المؤتمر الصحفي السنوي الذي أقامه الشهر الجاري، بحضور أكثر من 1600 صحفي محلي ودولي. 

وذكرت وسائل إعلام روسية أن أعضاء المجلس صوتوا لصالح القرار بالإجماع، وقال مدير اللجنة الدستورية للمجلس أندريه كليشاس، إن سريان مفعول القرار حول تحديد موعد الانتخابات الرئاسية سيتم نشره رسميا في الـ18 من ديسمبر/ كانون الأول الجاري. 

ويعني هذا القرار بداية رسمية للحملة الانتخابية، حين يحصل المرشحون على الحق في تسجيل أنفسهم وبدء حملاتهم.

تعليقات