اقتصاد

الاقتصاد القطري يندفع نحو السقوط

الخميس 2017.7.20 03:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1324قراءة
  • 0 تعليق
تدهور  الاقتصاد القطري

تدهور الاقتصاد القطري

يتوقع بنك أوف أمريكا نزوح 35 مليار دولار من النظام المصرفي القطري حال سحب دول عربية خليجية أخرى ودائع وقروض وفقا لوكالة رويترز، فيما كشف مصرفيون وصناديق تحوط بأن الاحتياطيات المالية لهذا البلد الخليجي الصغير لن تكون كافية للدفاع عن عملته الريال في الأجل الطويل.

 واتفق خبراء مصرفيون على عدم قدرة القطاع البنكي القطري الصمود أمام المقاطعة العربية، مؤكدين أنه سينهار فور سحب الحكومة ودائعها المحلية لتمويل العجز التجاري والاقتصادي.

وأظهرت بيانات رسمية أن صافي الاحتياطيات الدولية لدى المصرف المركزي القطري بما في ذلك الذهب، بلغ 126.7 مليار ريال (35 مليار دولار) في نهاية مايو.

وقال الشيخ عبد الله إن ستة مليارات دولار نزحت من قطر في الشهر الماضي، وهذا يعني أن الاحتياطي القطري يبلغ الآن نحو 29 مليار دولار.

وتشير النظرية الاقتصادية إلى أن الإبقاء على ربط الريال القطري بالدولار يتطلب احتياطيات لدى المصرف المركزي تعادل قاعدة النقد في البلاد، أي 17 مليار دولار. ومن ثم قد يكون لدى البنك المركزي نحو 13 مليار دولار يمكنه المناورة بها.

وهذا يعني أن جهاز قطر للاستثمار –الصندوق السيادي يملك 300 مليار دولار- ربما يحتاج إلى تسييل جزء صغير من أصوله قريبا لتعزيز احتياطيات المصرف المركزي.

وبينت تقديرات إمكانية تراجع إيداعات الأجانب المقيمين في قطر من مستواها القياسي التي وصلت له في إبريل 2017، وفقا لجاربيس إراديان كبير الاقتصاديين لدى معهد التمويل الدولي.

الريال القطري

ولعدم الثقة بمستقبل الاقتصاد القطري،أوقف بنك "هاليفاكس بنك أوف سكوتلاند" البريطاني و3 من أكبر مراكز الصرافة في المملكة المتحدة وهي"ترافيليكس" و"توماس إكسشينج" و"يوروتشاينج"، شراء الريال بسبب انخفاض قيمته.

وحاول البنك القطري المركزي تثبيت الريال القطري بقيمة 3.64 للدولار الواحد، ولكن قيمته سرعان ما انخفضت إلى 3.76 ريال للدولار، وفقاً لتقارير موقع بلومبيرج الاقتصادي.

ناتج محلي .

وخفض 12 خبيرا استطلعت رويترز آراءهم متوسط توقعاتهم لنمو الناتج المحلي الإجمالي القطري في العام الحالي إلى 2.3% من 3.5% في استطلاع سابق قبل العزلة وتم خفض توقعات النمو للعام المقبل إلى 3.1% من 3.7%.

ودفع قرار السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين قطع العلاقات الدبلوماسية وخطوط النقل مع الدوحة لدعمها الإرهاب الكثير من البنوك الأجنبية لتقليص أعمالها مع قطر.

وخفضت مؤسسة التصنيف الدولية موديز نظرتها المستقبلية لقطر إلى سلبي، وأبقت تصنيفها الائتماني المتراجع بلا تغيير عند ‭ Aa3‬.

وقالت إن مخاطر مالية تحيط باقتصادها بعد مقاطعة عدة دول عربية للدوحة، بسبب دعمها الإرهاب.

مستثمرون أجانب

ويتخوف رجال أعمال عرب وأجانب يستثمرون في قطر وفقا لصحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، من تأثر سمعة مؤسساتهم وشركاتهم المالية نتيجة الارتباط بأي كيانات قطرية متورطة في تمويل الإرهاب.

وقالو إن تكاليف الاستثمار في البلد الخليجي الصغير أصبحت مرتفعة للغاية، بعد مقاطعة الدوحة لدعمها الإرهاب.

وحسب رجال الأعمال الذين يستثمرون في قطاعات مختلفة "تعرضت العديد من مشروعاتنا لخسائر نتيجة ارتفاع مصروفات النقل ما أفقد المشروعات ربحيتها".

وتعرض المستثمرون بالسندات والعملة والأسهم القطرية لخسارة كبيرة وذلك بتراجع قيمة سوق الأسهم بما يقدر بـ11 مليار دولار وهي أكبر خسارة يشهداها سوق الأسهم القطرية منذ عام 2010.

 شركات أجنبية

ودفع غموض الاقتصاد القطري العديد من الشركات المشاركة في بناء منشآت مونديال 2022 الذي تستضيفه الدوحة خطة طوارئ لمغادرة قطر تحسبا لفرض عقوبات إضافية، بخلاف غموض مستقبل الاستثمار هناك على خلفية المقاطعة التي فرضتها عدة دول عربية لدعم الدوحة للإرهاب، وفقا لصحيفة تليجراف البريطانية.

ملاحة

 وأدى ارتباك الأوضاع في قطر الى تعليق شركة كوسكو الصينية للملاحة البحرية خدمات الشحن إلى قطر، مشيرة إلى " غموض" الوضع بعد أن قطعت دول عربية العلاقات مع الدوحة وفرضت قيودا على الموانئ .

 وتنضم بذلك رابع أكبر شركة في العالم للملاحة البحرية لشركة إيفرجرين التايوانية وشركة أوكل بهونج كونج في تعليق الخدمات بعد أن قطعت السعودية والإمارات ومصر والبحرين العلاقات مع قطر لدعمها الإرهاب .

 وأعلنت وكالة ستاندرد آند بورز العالمية، خفض التصنيف الائتماني لشركة قطر للبترول التي تديرها الحكومة القطرية من AA إلى AA- بعد المقاطعة العربية للدوحة.

وقال العضو المنتدب لشركة هيرو للصناعات الغذائية المصرية التابعة لهيرو السويسرية محمود بزان، إن الشركة أوقفت تصدير منتجاتها إلى قطر بعد قطع عدة دول عربية العلاقات معها.

تأمين

وزاد على إثر ذلك تكلفة التأمين على ديون قطر بينما هبطت سنداتها السيادية الدولارية استحقاق 2026 إلى أدنى مستوياتها في خمسة أشهر ونصف الشهر.

وتراجعت سندات قطر السيادية الدولارية الدولية استحقاق 2026 بمقدار 0.2 سنت للدولار إلى 97.257 سنت مسجلة أدنى مستوياتها منذ أوائل يناير.

تعليقات