اقتصاد

اقتصاد قطر "غير صالح" للاستثمار والديون تخنق الحكومة

السبت 2018.9.15 04:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 532قراءة
  • 0 تعليق
مصرف قطر المركزي - أرشيفية

مصرف قطر المركزي - أرشيفية

باتت قطر غير ملائمة للاستثمار الأجنبي والمحلي وهو ما كشفته بيانات رسمية عن تدني قيمة الاستثمارات الأجنبية والمحلية الجديدة.

فقد هبط حجم الاستثمارات الأجنبية في قطر في الوقت الذي زاد فيه حجم الديون الداخلية والخارجية إلى 574 مليار ريال قطري (نحو 158 مليار دولار) بنهاية يوليو/تموز الماضي، وفق بيانات وزارة التخطيط التنموي والإحصاء القطرية.

وأظهرت المؤشرات وفقا لصحيفة الشرق الأوسط السبت تفاقم الدين العام القطري خلال الفترة المقبلة بسبب التعهدات التي أخذتها الدوحة على نفسها بشأن دعم الاقتصاد التركي أو الاستثمار في ألمانيا، ما يدفعها إلى اللجوء لأسواق الدين للوفاء بتعهداتها. 

وقدرت المؤشرات حجم المطالبات الداخلية من المصارف القطرية على حكومة الدوحة ومؤسساتها والمؤسسات شبه الحكومية بنحو 466 مليار ريال (128 مليار دولار)، نهاية يوليو الماضي، مسجلة بذلك ارتفاعا ملحوظا في العام الأول لمقاطعة قطر لدعمها الارهاب، حسبما أظهرت بيانات مصرف قطر الوطني.

وعن حجم مطالبات القطاع المصرفي القطري على القطاع الخاص أوضحت بيانات مصرف قطر أنها بلغت نحو 517 مليار ريال بعد أن كانت 467 مليار ريال قبل عام، أي بارتفاع 60 مليار ريال (16.5 مليار دولار) خلال عام، ما يشير إلى تزايد حجم الديون على القطاع الخاص، بالإضافة إلى تزايدها الملحوظ على قطاع الأفراد.

ويعد ذلك تهديدا واضحا للاستثمارات المحلية في الدوحة، حيث تتجه الاستثمارات دائما إلى الاقتصادات الأكثر عمقا وقوّة، أو الاقتصادات الأكثر قدرة على النمو، بعيدا عن الدخول في اقتصادات مهددة بتفاقم حجم الديون، عبر توجيه الاستثمارات الحكومية الخارجية إلى اقتصادات معينة، لأهداف لا تبنى على أسس اقتصادية أو استثمارية واضحة.

وتشير الأرقام إلى تراجع حجم الاستثمار الأجنبي في قطر، بنسبة 10.3% خلال الربع الأول من العام الجاري 2018 على أساس سنوي، حيث تكشف الأرقام عن انخفاض يبلغ مداه 77.6 مليار ريال قطري (21.3 مليار دولار)، مقارنة بالربع الأول من العام الماضي 2017، وفقاً الإحصاءات الرسمية.

في الوقت نفسه، طالت التهديدات أسواق الغاز القطري، بعدما تناولت وكالات أنباء عالمية في وقت سابق أن أستراليا باتت تهدد إنتاج قطر للغاز الطبيعي المسال، حيث تخطط أستراليا لزيادة صادراتها من الغاز الطبيعي المسال بنحو 16% في 2018.

تعليقات