سياسة

برقية سرية أمريكية.. هكذا دافع تميم عن إسرائيل في نووي إيران

الأربعاء 2017.8.30 02:39 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 701قراءة
  • 0 تعليق
قطر وإيران.. علاقة مشبوهة

قطر وإيران.. علاقة مشبوهة

تستمر بواية "العين" الإخبارية في عرض تفاصيل برقيات سرية كتبها دبلوماسيون أمريكيون حول قطر، تكشف هذه المرة كيف دافعت الدوحة عن إسرائيل. 

فقد دعا أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني إلى حل سياسي للبرنامج النووي الإيراني لتجنيب إسرائيل الحرب.

كان ذلك في لقاء عقده تميم مع أعضاء في الكونجرس بالعاصمة القطرية الدوحة يوم الخامس من أكتوبر/تشرين أول 2007 بصفته وليا للعهد.

ووجه السفير الأمريكي في قطر مايكل راتني إلى وزير خارجية بلاده آنذاك برقية فصّل فيها مجريات اللقاء ولكن بعد 5 أيام من انعقاده.

وبحسب البرقية التي اطلعت عليها بوابة العين الإخبارية، فقد ترأس وفد الكونجرس النائب الجمهوري ألين بويد، فيما شارك من الجانب القطري إلى جانب تميم شقيقته هند.

وحذر تميم من أن عدم حل مشكلة الملف النووي الإيراني دبلوماسيا سيتسبب بحرب تضر إسرائيل. 


وكتب راتني في البرقية "شرح تميم أنه على الرغم من أن قطر تختلف بالكامل مع إيران بشأن تطويرها للأسلحة النووية، إلا أننا نتشارك مع إيران في حقل كبير للغاز الطبيعي، ولذا فإن العلاقات بين البلدين يجب أن تكون طبيعية".

أضاف تميم بحسب البرقية "قطر تعتقد أنه يجب حل مسألة النووي الإيراني دبلوماسيا، وإلا فإن الله يعلم ماذا سيحدث، الحرب ستخلق مشاكل كبيرة للمنطقة بما في ذلك لإسرائيل".

وتأتي هذه البرقية في وقت تشهد فيه العلاقات بين قطر وإيران تقاربا كبيرا، لا سيما بعد قرار قطع العلاقات الذي اتخذته الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب، والذي فضح التحالف السري بين نظام الملالي وتنظيم الحمدين، الشريكين في صناعة الإرهاب والتآمر على دول المنطقة وزعزعة أمنها واستقرارها.

تعليقات