سياسة

قطر في مرمى المحاكم.. دعاوى قضائية وتعويضات مالية

الثلاثاء 2018.4.24 11:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 999قراءة
  • 0 تعليق
تمويل قطر للإرهابيين

تمويل قطر للإرهابيين

مع دخول قطر عامها الأول بعيداً عن محيطها العربي والخليجي نتيجة مقاطعة دول الرباعي العربي للدوحة وكشف أجندتها التخريبية في دعم الإرهاب وتمويله، تستمر الملاحقات القضائية لإرهاب تنظيم الحمدين الذي أدى إلى زعزعة استقرار دول وإهدار دماء الكثيرين. 

إرهاب قطر في سوريا

أجندة قطر التخريبية في سوريا ودعم الجماعات الإرهابية وعلى رأسها جبهة النصرة، دفعت محامية حقوق إنسان بارزة للمطالبة بتعويضات قطرية للضحايا المقيمين في هولندا الذين تعرضوا للإرهاب على يد التنظيمات الإرهابية التي تمولها قطر.

واتهمت المحامية ليزبيث زيجفيلد، في خطاب موجه إلى أمير قطر تميم بن حمد، الدوحة بالإخفاق في التحرك ضد "جبهة النصرة"، قائلة إنه بذلك تصبح قطر مسؤولة عن الأضرار التي عانى منها الضحايا على التنظيم الإرهابي.


وقالت زيجفيلد في خطابها إن أحد الضحايا تم التحفظ عليه رهينة من قِبل عناصر "جبهة النصرة" قرب العاصمة السورية دمشق في ديسمبر/ كانون الأول 2012.

وأمهلت زيجفيلد قطر 6 أسابيع للاستجابة إلى طلبها بتأسيس صندوق لصرف تعويضات مالية لضحايا الإرهاب من موكليها، محذرة من أنه إذا أخفقت الدوحة فستدفع بإجراءات قانونية ضد النظام القطري ومسؤوليه والأفراد والمنظمات الأخرى التي تتخذ من قطر مقراً لها ومتورطة في تمويل الإرهاب.

الإرهاب الإلكتروني 

الدوحة التي مارست الإرهاب بجميع أنواعه، دفعت إليوت برويدي أحد أبرز القائمين على حملات جمع التبرعات في الحزب الجمهوري، برفع دعوى قضائية ضد قطر، متهما إياها بسرقة وتسريب رسائل إلكترونية تابعة له.

وحسب الدعوى التي قدمت إلى محكمة في لوس أنجلوس، يتهم برويدي الدوحة والأطراف التي تعمل لحسابها بقرصنة البريد الإلكتروني التابع له ولزوجته، وتقديم الوثائق التي سرقت من الحسابين إلى جماعات ضغط في الولايات المتحدة ووسائل إعلام بهدف زرع مقالات لتلطيخ سمعته.

وجاء في الدعوى أن الهجوم الإلكتروني بدأ في 27 ديسمبر/كانون الأول 2017 وأن بعضا من المعلومات المسربة تم تغييرها.

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز"، فإن قطر دفعت ما يقرب من خمسة ملايين دولار لجماعات الضغط في واشنطن، وعلى علاقات إعلامية، خلال ستة أشهر انتهت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

إرهاب قطر ودعم الإخوان في مصر

نظرت المحاكم والنيابات المصرية، العام الماضي، العديد من البلاغات والدعاوى القضائية المقامة ضد قطر، تتهمها بالتورط في العديد من العمليات الإرهابية التي وقعت في مصر، وذلك من خلال دعمها وتمويلها لجماعة الإخوان الإرهابية وكتائب بيت المقدس التابعة لتنظيم داعش الإرهابي.

وشددت الدعوى القضائية على أن قطر دأبت على التدخل في الشأن الداخلي المصري ودعم جماعة الإخوان الإرهابية دعماً مادياً ولوجستياً، وتوفير ملاذ آمن لقياداتها الإرهابية والصادر ضدهم أحكام جنائية عدة لتورطهم في ارتكاب جرائم ومجازر في حق الشعب.  


كما أكدت الدعوى القضائية تورط النظام الحاكم في قطر في تفجير كنيسة البطرسية بمنطقة العباسية التي أسفرت عن استشهاد 25 مواطناً مصرياً من النساء والأطفال، وإصابة أكثر من مائة شخص. 

كما تم تشكيل فرق دفاع من محامين عرب لمقاضاة قطر دولياً، بعد قيام أهالي ضحايا العمليات الإرهابية بتحرير توكيلات للمحامين؛ لمقاضاة نظام الدوحة الذي عمل على دعم وتمويل الجماعات الإرهابية التي استهدفت عسكريين ومدنيين في مصر.


تعليقات