اقتصاد

خسائر الشركات القطرية تتفاقم.. لا أمل في الربح

الأحد 2018.7.29 01:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 173قراءة
  • 0 تعليق
مستثمرو بورصة قطر يدفعون الثمن

مستثمرو بورصة قطر يدفعون الثمن

نتائج أعمال كبرى الشركات القطرية بمختلف القطاعات الحيوية خلال النصف الأول من العام الجاري، تظهر تكبد تلك الشركات خسائر فادحة، ما يظهر تدهورا حادا في أداء الاقتصاد القطري. 

وأكدت مؤسسة ستاندرد اند بورز جلوبال للتصنيفات الائتمانية بقاء نظرتها المستقبلية السلبية لتصنيف قطر عند ‭AA-/A-1+‬.‬

وشددت ستاندرد اند بورز على أن النظرة المستقبلية السلبية لتصنيف قطر ترجع بالأساس إلى المخاطر الجيوسياسية والعواقب المحتملة للتوترات الدبلوماسية القائمة على الأوضاع الاقتصادية والمالية.

وضخت قطر عشرات المليارات من الدولارات في اقتصادها، سعيا لوقف تدهوره وإنهاء أزمة السيولة في المصارف.

وتسببت المقاطعة العربية لقطر لدعمها الإرهاب في تردي الوضع الاقتصادي للدولة الخليجية الصغيرة، وتدلل نتائج أعمال كبرى الشركات القطرية عن النصف الأول من 2018 على ذلك.

قطاع الصناعة

هوت أرباح الشركة القطرية للصناعات التحويلية إلى 108.28 مليون ريال قطري مقابل صافي الربح 113.42 مليون ريال لنفس الفترة من العام الذي سبقه، كما هبط العائد على السهم إلى 2.28 ريال قطري مقابل 2.39 ريال لنفس الفترة من العام الذي سبقه.

وعزت الشركة تراجع الأرباح لانخفاض إيرادات العمولات والوساطة بنسبة 35% إلى 19.56 مليون ريال، وانخفاض صافي إيرادات التشغيل بـ36.7% إلى 17.72 مليون ريال.

قطاع الاستثمار

وأدى غموض مستقبل الاقتصاد القطري إلى فرار المستثمرين ونتائج سيئة للشركات العاملة فيه، وقالت شركة دلالة للوساطة والاستثمار القابضة إن صافي ربحها هبط 99.6% على أساس سنوي.

ووفق بيان الشركة للبورصة بلغت أرباح الفترة نحو 19 ألف ريال (5.2 ألف دولار)، مقابل أرباح الربع الثاني من العام الماضي والبالغة 4.62 مليون ريال (1.27 مليون دولار).

وسجلت الشركة على مستوى الستة أشهر الأولى من العام الجاري، أرباحا بقيمة 1.34 مليون ريال، مقابل 12.84 مليون ريال أرباح النصف الأول من 2017، بتراجع نسبته 89.6%.

كما تراجع صافي ربح شركة قطر وعمان للاستثمار المدرجة في بورصة قطر إلى 5.44 مليون ريال وبنسبة 48% عن الفترة المناظرة من العام الفائت، وانخفض العائد على سهم الشركة إلى 17 درهما، مقابل 33 درهما في النصف الأول من العام 2017.

هذا وتراجعت أرباح الشركة في الربع الثاني من العام الجاري إلى 40 ألف ريال قطري فقط، مقابل مليون ريال في الربع المقابل من العام 2017.

العقارات

قالت شركة بروة العقارية وهي من كبرى الشركات العاملة في القطاع العقارات القطري إن ربحها تدنى إلى 804 ملايين ريال مقابل صافي ربح 912 مليون ريال لنفس الفترة من العام الذي سبقه.

وبلغ العائد على السهم 2.07 ريال مقابل 2.34 ريال لنفس الفترة من العام الذي سبقه.

التأمين

خسائر الاقتصاد امتدت إلى قطاع التامين الذي بات يبحث عن موارد جديدة بعد تدني إيراداته، وقالت شركة قطر للتأمين إن ربحها بلغ 384 مليون ريال، مقابل صافي الربح 505 ملايين ريال، وتراجع العائد على السهم إلى 1.08 ريال مقابل 1.58 ريال.


تعليقات