منوعات

"بلدية دبي": الحديقة القرآنية مفتوحة ومجاناً للجميع

الإثنين 2018.5.7 03:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 636قراءة
  • 0 تعليق
الحديقة القرآنية في دبي

الحديقة القرآنية في دبي

أعلن داوود عبد الرحمن الهاجري، مدير عام بلدية دبي، أن دخول الحديقة القرآنية التي تنفذها بلدية دبي في منطقة الخوانيج والتي ستفتح قريبا ستكون مجانا لجميع الرواد، وذلك تشجيعا لهم للاستفادة من المناظر الخلابة والجميلة في هذه الحديقة الفريدة من نوعها التي أنشأتها الدائرة وفق أحدث التصاميم والمواصفات العالمية المعتمدة.


وأوضح بأن ذلك يأتي في إطار تنفيذ توجيهات الحكومة الرشيدة في مجال تحقيق السعادة للجميع، حيث قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، "إن السعادة والإيجابية أسلوب حياة والتزام حكومي وروح حقيقية توحد مجتمع الإمارات .. وأن منظومة العمل الحكومي تتطور لتحقق الغايات التي يسعى لها كل إنسان وهي السعادة له ولأسرته"، لهذا ارتأت الدائرة بأن تكون هذه الحديقة المتخصصة والمتميزة بتصاميمها الإبداعية ومرافقها الجميلة بلا أسوار و متاحة للجميع للاستمتاع بأجوائها ومناظرها الخلابة .


وأشار إلى أن الحديقة من أهم المبادرات الإبداعية للبلدية في مجال إنشاء الحدائق، وزيادة الرقعة الخضراء في الإمارة، كما ستكون منطقة جذب مهمة للزوار والسياح والمواطنين والمقيمين على حد سواء.

وقال الهاجري: إن إنشاء الحديقة يعد إنجازاً كبيراً لمدينة دبي في مجال الحدائق، وستكون أحد أبرز المعالم الفريدة والمتميزة التي تحتضنها الإمارة، لافتاً إلى أن الحديقة تعد فرصة رائعة لشرح كثير من المعاني الرائعة والإعجاز الذي احتواه القرآن الكريم في المجالات العلمية والطبية، وفوائد النباتات التي ورد ذكرها في القرآن الكريم، وكيف أن الطب الحديث يعتمد اعتماداً كبيراً عليها في العلاج وفوائدها للبيئة.

وذكر أن الحديقة مشروع ثقافي عصري رائد ينبثق من المنجزين الحضاري والعلمي للإسلام، بحصر وجمع النباتات التي ورد ذكرها في القرآن الكريم والسنة الشريفة، وتعريف الزوار بأنواع النباتات وأهميتها وقيمتها العلمية والغذائية، مبيناً أن رسالة الحديقة القرآنية هي الإسهام في تعزيز الدورين الحضاري والعلمي للتراث الإسلامي من خلال توطين النباتات التي ذكرت في القرآن الكريم والسنة النبوية وتجسيد التراث الإسلامي.

تعليقات