سياسة

مريم رجوي: المحتجون في إيران اقتربوا من تحقيق أحلامهم

الأحد 2018.1.7 02:43 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 451قراءة
  • 0 تعليق
مريم رجوي

مريم رجوي

أكدت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي، مساء أمس السبت، أن المحتجين في إيران اقتربوا من تحقيق حلمهم، مطالبة المجتمع الدولي بالوقوف إلى جانب انتفاضة الشعب الإيراني ضد فساد نظام الملالي.  

وقالت رجوي في رسالة جديدة بثتها على الإنترنت، "إلى الإيرانيين الأحرار في الولايات المتحدة الذين نهضوا للدفاع عن المنتفضين ويتظاهرون تخليداً للشهداء الكرام للانتفاضة نتوجه بالتحية للشهداء الكرام الذين سقطوا في مدن: دورود وتويسركان ونورآباد وإيذه وشاهين شهر وقهدريجان وهمايون شهر، وجوى آباد بأصفهان، وغيرها من المدن الإيرانية".


وأضافت أن المنتفضين قد قرّبوا أبناء الشعب الإيرانى إلى تحقيق أحلامهم، أنهم أثبتوا أن تحرير إيران من ولاية الفقيه والاستبداد الديني أمر ممكن، على حد تعبيرها.

وتابعت رجوي أنهم يحاولون بشتى الوسائل، إيقاف حملة انضمام أبناء الشعب المتصاعدة إلى صفوف المنتفضين، ولكن خلف كل هذه التهديدات، يساور النظام بأكمله خوف كبير.

وأوضحت أن نظام ولاية الفقيه ورغم كل استعراضاته للقوة، لا يطيق أمام انتفاضة الشعب، ودعت رجوى المجتمع الدولي إلى العمل بواجباته والوقوف إلى جانب الشعب الإيراني، وأن يتخذ إضافة إلى إصدار بيانات إدانة ضد النظام ولدعم المنتفضين، خطوات عملية محدّدة لقطع الطريق على النظام الحاكم في إيران لمزيد من قمع المنتفضين.


وطالبت رجوي المجتمع الدولي بالاعتراف بحق الشعب الإيراني المشروع لإسقاط النظام وإدانة النظام الإيراني بشدة، بسبب الإبادة والاعتقالات الجماعية للمتظاهرين العزل ومحاسبته، وإدانة قطع الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي وضمان حرية وصول عموم المواطنين إلى الإنترنت، كما دعت لفرض عقوبات على نظام الملالي، بسبب ممارسة الانتهاك الممنهج لحقوق الإنسان.

واختتمت رجوي رسالتها بالقول: "أيها المواطنون الأعزاء، الانتفاضة الجارية الآن في وطننا المكبل، هي انتفاضة من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة، إنها انتفاضة من أجل العدالة الاجتماعية وهذه حركة وانتفاضة حتى النصر".

تعليقات