رياضة

رانييري قلق من مواجهة تشيلسي المبكرة

السبت 2018.12.1 03:04 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 170قراءة
  • 0 تعليق
كلاوديو رانييري

كلاوديو رانييري

أبدى الإيطالي كلاوديو رانييري مدرب فولهام قلقه من مواجهة فريقه الأسبق تشيلسي في الجولة الـ14 من الدوري الإنجليزي، واصفا المباراة بأنها جاءت مبكرة جدا، حيث تعد الثانية له مع فريقه الجديد. 

رانييري يوقف سلسلة هزائم فولهام بالدوري الإنجليزي

ورغم تلقي "البلوز" أول خسارة له هذا الموسم أمام توتنهام هوتسبير، السبت، لا يشعر رانييري بأن فريقه قادر تماما على تحقيق نتيجة إيجابية على ملعب ناديه القديم، حيث قال في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة "شيء مميز دائما أن أواجه أنديتي السابقة، لكن بالنسبة لي جاءت المواجهة أمام تشيلسي مبكرة جدا".

وأكد أن عودته لتشيلسي ستحمل طابعا خاصا، لكنه قال "إن المباراة جاءت مبكرة للغاية بالنسبة لفولهام، لأنها تتطلب منتهى اليقظة والانتباه، لكننا نبذل جهدا كبيرا، وأتمنى أن نتمكن من تقديم مباراة جيدة".

وكان المدرب الإيطالي تولى تدريب تشيلسي من عام 2000 إلى 2004، وقاده إلى قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، ورغم عدم فوزه بأي بطولة فإنه لا يزال يتمتع بشعبية كبيرة في ملعب ستامفورد بريدج.

وبدأ رانييري تدريب فولهام هذا الشهر، عقب إقالة الصربي سلافيشا يوكانوفيتش الذي ترك الفريق في قاع الترتيب.

رانييري يؤكد أنه لن يفقد أعصابه لتطوير لاعبي فولهام

ووضعت أول مباراة لرانييري مع فولهام، التي انتهت بفوزه 3-2 على ساوثهامبتون مطلع الأسبوع، حدا لعشر مباريات بدون فوز للفريق اللندني.

ولا يزال فولهام يحتل المركز الأخير، لكن رصيده أصبح 8 نقاط من 13 مباراة، متساويا مع ساوثهامبتون ومتأخرا بنقطة وحيدة عن منطقة الأمان، واهتزت شباكه 33 مرة هذا الموسم.

وقال رانييري إنه يتوقع من جميع اللاعبين أداء الدور الدفاعي للحيلولة دون أن يصبح فولهام أكثر فريق يتلقى أهدافا في موسم واحد مكوَّن من 38 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز، وهو الرقم القياسي المسجل باسم ديربي كاونتي الذي اهتزت شباكه 89 مرة في موسم 2007-2008.

وقال رانييري "في كرة القدم هناك أمران.. عندما تمتلك الكرة وعندما تفقدها أول مهاجم هو أول حارس مرمى، وأول مدافع في رأيي هو المهاجم.. يجب على الجميع الهجوم، والكل أيضا عليه الدفاع".

وأضاف "عندما أتحدث عن ضرورة اللعب بطريقة دفاعية فأنا لا أقول ذلك للمدافعين فقط، لكني أبلغ الجميع بذلك لأن الكل عليه العمل ومساعدة الآخرين، من خط الوسط إلى الدفاع، ومن الدفاع إلى الحارس".


تعليقات