رياضة

أزمة غياب كريستيانو

الأحد 2018.10.7 10:27 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 216قراءة
  • 0 تعليق
سانتي نولا

يعاني ريال مدريد تحت قيادة جولين لوبتيجي من أزمة مكتملة بعد أن قضى 4 مباريات دون تحقيق أي انتصار، ولكنه أيضاً سقط في آخر مباراتين أمام فريقين جيدين.

في الليجا فشل ريال "لوبيتيجي" في إيجاد المرمى.. خسارة كريستيانو باتت ملحوظة بشدة أكثر من أي وقت مضى في ظل تلك البداية الكارثية للفريق

لقد كان ألافيس ممتازاً في ليلة السبت، وعرفوا كيف يلعبون مع الريال، الذي افتقد كثيراً لرحيل كريستيانو رونالدو.

إن العديد من الأصوات صاحت في وقت مبكر للغاية بأن الفريق بات يٌنظر إليه أخيراً كفريق بعد رحيل رونالدو، ولكن بعد فترة ظهر أن هذا غير صحيح.

لقد سجل رونالدو هدفه الرابع مع يوفنتوس السبت ليقود فريقه لتصدر مريح لترتيب أندية الدوري الإيطالي، وفي الليجا فشل ريال "لوبيتيجي" في إيجاد المرمى، إن خسارة كريستيانو باتت ملحوظة بشدة أكثر من أي وقت مضى في ظل تلك البداية الكارثية للفريق.

إن جوائز الأفضل التي يقدمها "الفيفا" ليست كافية لتجاوز أزمة الريال، الأفضل الآن هو برشلونة، هو أصعب من أي وقت مضى.

سجل باكو ألكاسير 6 أهداف في 81 دقيقة بالبوندسليجا، وسجل السبت، هاتريك مع بروسيا دورتموند ضد أوجسبورج، ومن جانبه استدعاه لويس إنريكي لمنتخب أسبانيا، إن ألكاسير يوضح لنا لماذا ضمته إدارة برشلونة من فالنسيا مقابل 30 مليون يورو بعقد لخمس سنوات قبل عامين، ولكنه لم يلعب بقدر الثمن الذي دفع لشرائه.

ولكن ألكاسير أثبت نفسه عندما ترك الفريق، رغم حقيقة أنه تلقى انتقادات ظالمة، وهو النقد الذي يتلقاه لاعبو برشلونة الذين يحصلون على دعم قليل.

في هذا الموسم يريد ألكاسير أن يلعب أكثر، ولقد منحته انطلاقة دورتموند الجيدة ذلك، وبالنسبة لبرشلونة ناديه الأصلي، سيكون جيداً أن يستعيد الثلاثين مليونا حال قرر دورتموند شراءه بنهاية الموسم وتفعيل بند الشراء.

* نقلاً عن صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية

الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات