اقتصاد

"دافوس الصحراء" يرفع نسب إشغال فنادق الرياض 100 %

الأربعاء 2018.10.24 01:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 104قراءة
  • 0 تعليق
إحدى جلسات دافوس الصحراء

إحدى جلسات دافوس الصحراء

قال اقتصاديون سعوديون، إن مؤتمر "دافوس الصحراء" الذي تستضيفه الرياض شهد أكبر مشاركة في المنتديات الاقتصادية بالعالم من مستثمرين أجانب، مشيرين إلى أن فنادق العاصمة الرياض بلغت نسب الإشغال بها 100 %  . 

وأكد هؤلاء أن المؤتمر يعتبر دعما كبيرا في طريق التنوع الاقتصادي السعودي والاعتماد بشكل كبير على مشاريع استثمارية جديدة ستكون عصب الاقتصاد السعودي.

وقال المحلل الاقتصادي، ومدير تحرير جريدة 'الرياض" السعودية، خالد الربيش، إن مبادرة مستقبل الاستثمار تأتي امتداداً للدورة الأولى، التي أقيمت العام الماضي، والتي كان من أبرزها مشروع "نيوم".

وأوضح أن مبادرة الاستثمار هذا العام تأتي في توقيت غاية الأهمية، في ظل المضي قدماً من جانب المملكة، لتحقيق رؤيتها 2030، ومرور عامين على عدد من برامج المساندة للرؤية، منها برامج التحول المالي والتوازن.

وتابع"نجد بوادر أكثر من رائعة في المشاركة، في ظل ما خرج به اليوم الأول – الثلاثاء- فقط من توقيع اتفاقيات كبيرة توزعت بين عدة قطاعات، حيث استحوذ مجال الطاقة على النصيب الأكبر منها.

وتابع"ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وعدد من الرؤساء والمسؤولين الدوليين، حضروا إحدى الجلسات، ما كان دافعاً قوياً على أهمية هذه المبادرة".

وأوضح "الربيش"، في تصريحات خاصة لـ"العين"، أن مبادرة هذا العام ارتكزت على 3 جوانب رئيسية، الأول رفع قدرات البشرية، وهذا أمر يُسهم في حل مشكلة البطالة بالمملكة، الثاني متعلق بالتقنية، وهو من العناصر المهمة جداً للمرحلة السعودية المقبلة، والثالث التنافسية المالية والعملات الرقمية.

من جنبه قال المحلل الاقتصادي الكويتي، فؤاد الهاشم، إن السعودية ماضيه قدماً في خططها نحو رؤية 2030.

وقال الهاشم "الاقتصاد السعودي مستقبله واعد، ويمتلك إمكانيات هائلة ليصبح من الخمسة الكبار اقتصادياً في العالم، في الوقت الذي يوجد فيه بالمركز الـ 19 بين الـ 20 الكبار اقتصادياً.

وأوضح الهاشم في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية"، المؤتمر سيخرج بنتائج أكبر من دافوس السويسري، وسيطرح العديد من فرص الاستثمار.


تعليقات