اقتصاد

خبير اقتصادي: تصنيف السعودية القوي جذب المستثمرين لـ"دافوس الصحراء"

الثلاثاء 2018.10.23 11:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 338قراءة
  • 0 تعليق
أول أيام انطلاق فعاليات دافوس الصحراء بالرياض

أول أيام انطلاق فعاليات دافوس الصحراء بالرياض

أكد الدكتور عمرو حسنين، رئيس شركة الشرق الأوسط للتصنيف الائتماني (ميريس)، أن مقومات النمو الهائلة التي يتمتع بها الاقتصاد السعودي المدعوم بتصنيف ائتماني قوي وبرنامج إصلاح اقتصادي طموح، أثمرت عن جذب أنظار المؤسسات الاستثمارية العالمية نحو فرص الاستثمار المطروحة بمنتدى "مستقبل الاقتصاد 2018 - دافوس الصحراء" الذي انطلق الثلاثاء بالرياض.

وقال حسنين، في حديثه لـ"العين الإخبارية"، إن السوق الضخم للسعودية مكنها من طرح فرص استثمار متنوعة بقطاعات مختلفة، خلال المؤتمر تشمل النفط والطاقة والبتروكيماويات والنقل والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وغيرها من القطاعات الحيوية.


ينظم المؤتمر الذي يحضره ممثلون عن المئات من شركات ومؤسسات مالية دولية صندوق الاستثمارات العامة، الذراع الاستثمارية للسعودية، وأحد أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم.

وشهد المنتدى في أول أيام انعقاده توقيع صفقات بأكثر من 50 مليار دولار في النفط والغاز والصناعات والبنية التحتية السعودية، وإعلان شركة النفط العملاقة أرامكو السعودية توقيع 15 صفقة قيمتها أكثر من 30 مليار دولار.

كما وقعت هيئة النقل العام، وفقا لقناة الإخبارية السعودية، مذكرة تفاهم مع رئيس مجلس إدارة شركة CCECC الصينية لتنفيذ مشروع الجسر البري الرابط بين موانئ البحر الأحمر والخليج العربي عبر الخطوط الجديدة.


فيما أشار رئيس شركة الشرق الأوسط للتصنيف الائتماني إلى أن السعودية نجحت في استثمار قوتها الاقتصادية وتمتعها بتصنيف ائتماني في وضع اسمها على خريطة المؤتمرات الاستثمارية الدولية.

وشدد الدكتور عمرو حسنين على أهمية منتدى دافوس الصحراء في إلقاء الضوء على خطة التحول الاقتصادي للمملكة وفتح أبوابها للقطاع الخاص والمستثمرين الأجانب عبر تعديل التشريعات المنظمة للاستثمارات الأجنبية والعمل على توفير مظلة تشريعية تحمي الاستثمارات.


وقد أكدت وكالة موديز قبل أيام التصنيف الائتماني للسعودية عند A1 مع نظرة مستقبلية مستقرة، ورفعت توقعاتها لحجم نمو إجمالي الناتج المحلي السعودي للفترة (2018-2019)، لتصبح 2.5% و2.7% على التوالي عوضاً عن توقعاتها السابقة 1.3% و1.5% للفترة ذاتها والمسجلة في أبريل/نيسان من العام الجاري.

كما ثبتت وكالة "فيتش" التصنيف الائتماني طويل الأجل للمملكة عند "+A" مع توقعات مستقبلية مستقرة.

وانطلقت، الثلاثاء، في السعودية فعاليات منتدى مستقبل الاستثمار، الذي يُعرف باسم "دافوس الصحراء"، ويستمر على مدى 3 أيام، وسط سعي من المملكة العربية السعودية للتعاطي مع مستهدفات رؤية 2030، لتعزيز مكانة المملكة الاقتصادية عالميا.

يأتي تنظيم المؤتمر من قبل صندوق الاستثمارات العامة، الذراع الاستثمارية للسعودية، وأحد أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم، والذي كشف عن برنامج مبادرة مستقبل الاستثمار لعام 2018، بمشاركة الآلاف من مختلف دول العالم، في إطار جدول أعمال غني يتضمن أكثر من 40 جلسة ونقاشات مفتوحة وورش عمل.


وحسب بيان الصندوق، الإثنين، تأكد حضور أكثر من 180 متحدثاً يمثلون أكثر من 140 مؤسسة مختلفة، إضافة إلى شراكات مع 17 مؤسسة عالمية، حيث يسلط برنامج المبادرة الضوء على دور الاستثمار في تحفيز فرص النمو وتعزيز الابتكار، إضافة إلى مواجهة التحديات العالمية.

ويأتي ذلك المؤتمر في وقت يشهد فيه الاقتصاد السعودي نموا متصاعدا، ومتانة وضع الاحتياطات النقدية التي بلغت 1.8 تريليون ريال (480 مليار دولار) بنسبة نمو بلغت 1.4%، ما يؤكد قوة وأهمية ومحورية الرياض في العالم على الصعيدين الاستثماري والاقتصادي.


تعليقات