ثقافة

المتحف المصري يعرض صناعة العملة في العصر الروماني

الجمعة 2019.1.4 08:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 322قراءة
  • 0 تعليق
نماذج من العملة في العصر الروماني معروضة في المتحف المصري

نماذج من العملة في العصر الروماني معروضة في المتحف المصري

يعرض المتحف المصري في القاهرة، ابتداء من الجمعة ولمدة أسبوع، مجموعة القوالب الفخارية التي استخدمت في صناعة العملة قديما بأسلوب الصب، إضافة إلى أسطوانة فخارية تحتوي على مجموعة من القوالب لم تستخدم في عملية صب العملة، وتعرض هذه القطع لأول مرة في بهو المتحف، وفقاً للتقليد الذي اتبعه المتحف منذ قرابة العام لعرض وإبراز بعض القطع الأثرية.

وقالت صباح عبدالرازق، مدير عام المتحف المصري، إن هذه القطع كانت موجودة بالمخازن، وتعرض لأول مرة وترجع إلى العصر الروماني، مشيرة إلى أن صناعة النقود في العصر الروماني اعتمدت على العمل اليدوي باستخدام أدوات وتقنيات فنية بسيطة.

وعرف الرومان طريقتين لصناعة النقود، هما ضرب وصب النقود، وكانت طريقة ضرب النقود هي الطريقة الرسمية لدى السلطة الحاكمة، لدقتها في إظهار تفاصيل النقود.

وأوضحت عبدالرازق أن طريقة ضرب النقود تمر بمراحل مختلفة، وهي صهر المعدن داخل الأفران وتُشكَّل قطعاً مستديرة بالوزن، ثم المرحلة الأخيرة عن طريق استخدام قالبين، أحدهما علوي والآخر سفلي، محفور عليهما الكتابة والرسم لطبع النقش على القطعة.

وأما الطريقة الثانية، بحسب عبدالرازق، فهي طريقة صب النقود، وهي أسهل من طريقة الضرب، حيث يُصنع نموذج من الشمع للقطعة النقدية المراد سكها بالكتابة والرسم، ثم يوضع قالب دائري من الطين اللدن، حيث يُطبَع القالب بما على النموذج من الكتابة والرسم، وقد قل استخدام هذه الطريقة منعا لفتح مجال التزوير.


تعليقات