رياضة

الكرملين يتعهد بالدفاع عن الرياضيين الروس في قضية المنشطات

الإثنين 2017.11.27 04:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 462قراءة
  • 0 تعليق
الكرملين يتعهد بالدفاع عن الرياضيين الروس في قضية المنشطات

صورة أرشيفية

 أكد ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين أن روسيا ستتخذ كافة الإجراءات اللازمة للدفاع عن مصالح رياضييها الذين تم إلغاء نتائجهم وحرموا من ميداليات حصلوا عليها في دورة "سوتشي" الأوليمبية الشتوية 2014 بسبب المنشطات. 

أثينا تودع الشعلة الأوليمبية قبل توجهها لكوريا

وألغت اللجنة الاولمبية الدولية هذا الشهر نتائج 14 رياضيا روسيا تنافسوا في "سوتشي" بسبب انتهاكات تتعلق بالمنشطات، حيث تم تجريد هؤلاء الرياضيين من ميداليتهم وتم إيقافهم مدى الحياة عن المشاركة في الأوليمباد.

وجاءت تلك القرارات عقب تحقيق أجرته اللجنة الأوليمبية الدولية في مزاعم انتشار واسع للمنشطات بين الرياضيين الروس وتلاعب في العينات بواسطة مسؤولي المعامل والأمن خلال أوليمبياد "سوتشي الشتوي".

وقال بيسكوف: "الشيء الأساسي هو اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية مصالحنا المشروعة والمصالح المشروعة لرياضيينا بشكل دائم ومستمر وذلك بالتعاون مع المنظمات الرياضية الدولية".

وأضاف "لا يمكن لأي شخص أن يسرق انتصارا تحقق بالفعل خاصة فيما يتعلق بانتصار سيظل مرتبطا دوما برياضيينا الأبطال".

وكانت روسيا على قمة جدول الميداليات في نهاية أوليمبياد "سوتشي"، لكن قرارات اللجنة الأوليمبية الدولية دفعت بعدد ميدالياتها الذهبية للتراجع إلى تسع ميداليات لتأتي خلف كندا والنرويج.

وطالت الإيقافات رياضيين في أربع منافسات وهي التزلج فئة اختراق الضاحية والتزلج السريع والتزلج بواسطة الزلاجات الثنائية والرباعية والتزلج بالزلاجات الصدرية.

ومن بين من تم إيقافهم وجردوا من ميداليتهم، ألكسندر زوبكوف الفائز بميداليتين ذهبيتين، والذي يرأس أيضا الاتحاد الروسي للتزلج بالزلاجات الثنائية والرباعية، وألكسندر ليجكوف متزلج اختراق الضاحية الذي فاز بذهبية سباق 50 كيلومترا حرة وفضية سباق أربعة في 10 كيلومترات تتابع.

ولم يكشف بيسكوف عن الإجراءات التي ستتخذها روسيا، لكن الاتحادات المسؤولة عن تلك الرياضات في روسيا أعلنت أنها ستطعن على قرارات اللجنة الأوليمبية الدولية أمام محكمة التحكيم الرياضية.

وعلى الرغم من الدعوات للتعاون مع المؤسسات الدولية لمساعدة روسيا على القضاء على المنشطات، فان السلطات الروسية لم تقر مطلقا بأي دور للدولة في الفضيحة.

وتجري اللجنة الأوليمبية الدولية إعادة اختبار لعينات الرياضيين الروس في الفترة التي تبدأ من أوليمبياد "سوتشي" 2014 بعد أن كشف جريجوري رودشينكوف ، الرئيس السابق لمعمل موسكو لمكافحة المنشطات الذي تم سحب ترخيصه، عن مخطط للتغطية على العينات الايجابية للرياضيين الروس.

وتمثل فضيحة "سوتشي" جزءا من قضية منشطات أوسع أدت لإيقاف الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات والاتحاد المحلي لألعاب القوى واللجنة الأوليمبية الروسية لذوي الاحتياجات الخاصة.

تعليقات