سياسة

روسيا.. سجن إمام مسجد 3 سنوات بتهمة "تبرير الإرهاب"

الأربعاء 2017.8.2 11:13 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 456قراءة
  • 0 تعليق
محمود وليتوف

محمود وليتوف

أيدت المحكمة العليا في روسيا، الثلاثاء, حكما عسكريا بسجن إمام مسجد 3 سنوات بعد إدانته بتهمة تبرير الإرهاب

وكانت محكمة دائرة موسكو العسكرية أصدرت حكما بسجن محمود وليتوف، إمام مسجد "ياردم" 3 سنوات بعد اتهامه بتبرير نشاط أحد أعضاء تنظيم "حزب التحرير الإسلامي" المحظور في روسيا، وهو ما أيدته المحكمة العليا، وفق ما نشره موقع "روسيا اليوم".

وتعود وقائع القضية إلى عام 2016 بعد وضع وليتوف قيد الإقامة الجبرية ومحاكمته بعد أن تحدث بشكل إيجابي عن عبد الله غابايف المروج لفكر "حزب التحرير الإسلامي" والذي قتل في عملية أمنية بداغستان عام 2013.

وقال التحقيق حينها إن وليتوف في إحدى خطبه في المسجد الواقع بشمال موسكو أرسل "إشارات لغوية ونفسية تدل على تبرير النشاط الإرهابي".

ومن ناحيتهم، قال فريق الدفاع إن المحكوم عليه لم يفعل أكثر من أنه دعا للقتيل بالمغفرة دون أن يعلم أنه كان عضوا في تنظيم محظور.

ويرأس وليتوف كذلك جمعية "هلال" الخيرية.

وعلى صعيد نشاط أجهزة الأمن الروسية في تعقب الأنشطة الإرهابية التي ازدادت داخل روسيا في الآونة الأخيرة، أعلنت السلطات، الاثنين الماضي، اعتقال 4 أشخاص للاشتباه بتهريبهم الأسلحة خلال عملية أمنية في ضواحي سان بطرسبورج.

وجاء في بيان للحرس الوطني الروسي أنه تم ضبط 16 قطعة من الأسلحة النارية، إضافة إلى قطع غيار، وذخيرة أثناء أعمال تفتيش في أماكن إقامة المقبوض عليهم.

والاثنين الماضي أيضا أعلنت هيئة الأمن الفيدرالية الروسية أن قوات الأمن ضبطت في مقاطعة موسكو عنصرين مرتبطين بتنظيم "داعش" كانا يخططان لشن هجوم إرهابي.

وأضافت الهيئة في بيان لها أن المعتقلين كانا يقيمان في مقاطعة فلاديمير المجاورة، وينحدران من إحدى دول منطقة آسيا الوسطى.

تعليقات