سياسة

التحقيق مع أبرز معارض روسي في "اعتداء على شرطي"

الإثنين 2018.2.5 11:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 205قراءة
  • 0 تعليق
المعارض الروسي أليكسي نافالني أثناء اعتقاله من قبل الشرطة

المعارض الروسي أليكسي نافالني أثناء اعتقاله من قبل الشرطة

استدعت الشرطة الروسية، الإثنين، أليكسي نافالني أبرز معارضي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين؛ لاستجوابه في تحقيقات حول ادعاءات باعتدائه على ضابط شرطة خلال مسيرة احتجاجية. 

وكتب المحامي الروسي نافالني (41 عاماً) عبر حسابه على "تويتر" أن الشرطة سلمته أمر الاستدعاء في منزله بجنوب موسكو، صباح الإثنين، موضحاً أنه متهم بالاعتداء على ضابط شرطة أثناء محاولة اعتقاله في احتجاج قرب الميدان الأحمر يوم 28 يناير/كانون الثاني الماضي.

وأظهرت فيديوهات لاعتقال نافالني في المسيرة أنه صارع محتجزيه بينما كان ملقى على الأرض قبل أن يدفعوه إلى داخل شاحنة الشرطة وسط اشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين.

وأطلقت الشرطة الروسية سراح نافالني هذه الليلة دون أية اتهامات، لكن المعارض الروسي لاحقاً توقع أنه سيتم إعادة اعتقاله مرة أخرى قبل انتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في 18 مارس/آذار المقبل.

وأكد محققون روس أن نافالني تم استدعاؤه في تحقيق يتعلق بـ"جروح جسدية" أصيب بها ضابط شرطة خلال المسيرة الاحتجاجية في 28 يناير، والذي شهد اعتقال 300 محتج على مستوى روسيا.

ومنعت اللجنة المركزية للانتخابات في روسيا في ديسمبر الماضي نافالني من المشاركة في انتخابات الرئاسة التي تجري في مارس/ آذار المقبل، قائلة إنه لا يمكنه خوضها لصدور حكم ضده.

تعليقات