سياسة

المعارضة السورية تربط حضور "سوتشي" بنتائج محادثات فيينا

الجمعة 2018.1.26 04:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 696قراءة
  • 0 تعليق
وفد المعارضة السورية في جنيف 4- أرشيفية

وفد المعارضة السورية في جنيف 4- أرشيفية

استؤنفت، صباح الجمعة، في فيينا أعمال اليوم الثاني والأخير من محادثات السلام في سوريا برعاية الأمم المتحدة، بلقاء عقده المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا مع وفد هيئة التفاوض السورية المعارضة، الذي يترأسه نصر الحريري.

ووصل وفد المعارضة إلى مقر الأمم المتحدة في فيينا في الساعة العاشرة والنصف صباحا (09،30 ت غ) للقاء دي ميستورا. وكان الاجتماع مقررا في الساعة 16،00 عصرا وجرى تبكيره من دون الإفصاح عن السبب.

غير أن المتحدث باسم الهيئة يحيى العريضي، ولدى وصوله إلى المقر الأممي، أرجع قبول الوفد بتعديل الموعد، إلى "مرونة الوفد وتصميمه" على السعي "لمحاولة إيجاد حل لتطبيق الشرعية الدولية في سوريا".

ومن المتوقع أن تحسم هيئة التفاوض المعارضة، اليوم، موقفها النهائي من المشاركة في مؤتمر السلام، الذي يعقد في منتجع سوتشي البحري الروسي في الـ30 من الشهر الجاري، بمبادرة من روسيا.

وحول مشاركة المعارضة في مؤتمر سوتشي، قال العريضي لدى دخوله الاجتماع: "آمل في أن نخبركم بذلك اليوم".

وقد ربطت هيئة التفاوض المعارِضة مشاركتها في مؤتمر سوتشي الذي تخشى أن يكون التفافا على مسار جنيف برعاية الأمم المتحدة، بنتائج المحادثات التي ستُجرى في فيينا.

ولفت العريضي إلى وجود "جهود دولية واضحة المعالم" لإيجاد حل سياسي للنزاع السوري، وأن الجهود الدولية تدل على أن هناك شيئا من الجدية في تطبيق القرارات الدولية".

وتؤكد موسكو، التي وجهت الدعوة لـ1600 شخص للمشاركة في مؤتمر سوتشي، أن هذا المؤتمر لا يشكل مبادرة منافسة لتلك التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف وفيينا.

كما سيشارك مراقبون دوليون من الأمم المتحدة في المؤتمر، وفق ما صرحت به المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في تعليقات أوردتها وسائل إعلام محلية.

ولم تثمر الجهود الدولية، حتى الآن، في تحقيق أي تقدم على طريق الحل السياسي للنزاع السوري، الذي أدى إلى مقتل أكثر من 340 ألف شخص حتى الآن.


تعليقات