سياسة

روسيا ترفض اتهامات واشنطن بشأن كوريا الشمالية

الإثنين 2017.7.31 08:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 496قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الأمريكي تيلرسون ونظيره الروسي لافروف- أ.ف.ب

وزير الخارجية الأمريكي تيلرسون ونظيره الروسي لافروف- أ.ف.ب

اتهمت وزارة الخارجية الروسية، الولايات المتحدة بمحاولة "تحميل مسؤولية" التطورات بشأن شبه الجزيرة الكورية على روسيا والصين وذلك بعد إجراء كوريا الشمالية تجربة صاروخية جديدة.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية، في بيان، "نرى أنه لا أساس لمحاولات الولايات المتحدة وعدد من الدول الأخرى لتحويل المسؤولية إلى روسيا والصين والاقتراب من توجيه اللوم لموسكو وبكين بالانخراط في الطموحات الصاروخية والنووية لكوريا الشمالية".

وكانت الولايات المتحدة ذكرت، الجمعة الماضي، أن موسكو وبكين هما الداعمان الاقتصاديان الرئيسيان لبرنامج كوريا الشمالية النووي والصاروخي، وأنهما تتحملان مسؤولية خاصة عن تزايد التهديد.

وانتقد وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، كلا من الصين وروسيا وموقف البلدين من الأزمة.


وقال تيلرسون إنه "نظرا لكونهما داعمتين اقتصاديتين لبرنامج كوريا الشمالية النووي، فإن الصين وروسيا تتحملان مسؤولية فريدة وخاصة حيال تصاعد الخطر على الأمن الإقليمي والعالمي".

ومن جانبها، رفضت الصين، في وقت سابق، الانتقادات الأمريكية أيضا، وأكدت أنها ليست سببا في ظهور مشكلة كوريا الشمالية وأنه ينبغي لكل الدول التعاون لإيجاد حل.

وقالت السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة، نيكي هيلي، في بيان، إن الصين يجب أن تقرر ما إذا كانت ترغب في دعم فرض عقوبات أقوى بالأمم المتحدة على كوريا الشمالية بسبب إطلاقها صاروخا بالستيا طويل المدى، في ثاني تجربة هذا الشهر.

وفي وقت لاحق، كتب الرئيس ترامب تغريدة، قال فيها إنه يشعر بخيبة أمل في الصين، وإن بكين لم تفعل "شيئا" للولايات المتحدة فيما يتعلق بكوريا الشمالية، الأمر الذي لن يسمح باستمراره.

تعليقات