منوعات

بالفيديو.. زوجان روسيان يشتبه في قتلهما وأكلهما 30 ضحية

الثلاثاء 2017.9.26 10:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 698قراءة
  • 0 تعليق
الزوجان الروسيان وإحدى الضحايا

الزوجان الروسيان وإحدى الضحايا

اكتشفت الشرطة الروسية سر غموض إحدى أكثر قضايا أكل لحوم البشر ترويعا في البلاد بعد العثور على صور لجثث مقطعة على هاتف ينتمي إلى أحد المشتبه بهم الرئيسيين، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام روسية رسمية. 

وفي تقرير نشرته شبكة "سي إن إن" الأمريكية، قالت إن هذه القضية الشنيعة في منطقة كراسنودار الجنوبية قادت إلى القبض على رجل يبلغ من العمر 35 عاما وزوجته ويشتبه أنهما قتلا 30 شخصا منذ عام 1999 واستهلكا أجزاء من الجثث، وقد حددت الشرطة هوية 7 أشخاص حتى الآن.

وقد تم الكشف عن هذه الجرائم عندما تم العثور على تليفون محمول، يضم صور سيلفي للرجل بجانب أشلاء إحدى الضحايا في أحد شوارع كراسنودار في وقت سابق من هذا الشهر.


وفي البداية، أنكر الرجل أنه قتل المرأة، مدعيا أنه عثر على الرفات والتقط صورا لنفسه معهم قبل أن يفقد هاتفه، فيما قال مصدر لنوفوستي إن العديد من تفاصيل القضية لم يتم تأكيدها بعد، لكنه أضاف "في الوقت الراهن، اكتشف رجال إنفاذ القانون جرة زجاجية بداخلها يد معلبة، تبين أنها أحد الأيدي التي التقط معها سيلفي".

وقال المصدر إن الرجل اعترف حتى الآن بجريمتي قتل فقط، هما الضحية التي تم تحديدها في صور الهاتف الخلوي، وشخص آخر في عام 2012.

وأكد بيان صادر عن المكتب الإعلامي للجنة التحقيقات الروسية أن المجرم اقترف خطأ مصيريا، إذ التقط صور "سيلفي" بهاتفه، وهو يحمل في فمه ذراعا لضحيته، وبعد أيام عثر مواطنون على الهاتف المفقود في أحد شوارع المدينة ونقلوه إلى الشرطة.

وأضاف البيان أن المحققين عثروا فور اعتقال الزوجين في منزلهما وفي محيطه أجزاء من الأجساد البشرية، بالإضافة إلى لحم مجمّد لم تحدد بعد طبيعته.

وقد تواصلت شبكة "سي إن إن" مع لجنة التحقيق في موسكو لتأكيد تفاصيل القضية، وهي الأخيرة في سلسلة من عمليات القتل المتسلسلة في روسيا.

وفي وقت سابق من هذا العام، اتهم الشرطي السابق ميخائيل بوبكوف بارتكاب 60 جريمة قتل بالإضافة إلى 22 جريمة أسفرت بالفعل عن إدانات، وقد نفذ عمليات القتل على مدى 20 عاما تقريبا.


تعليقات