سياسة

تهديد لصحيفة روسية بعد نشر مقتل جندي بسوريا

الخميس 2017.6.1 12:43 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 637قراءة
  • 0 تعليق
صورة من فيديو بثته القناة الأولى الروسية للجنود الروس

صورة من فيديو بثته القناة الأولى الروسية للجنود الروس

قالت صحيفة في منطقة سيبيريا الروسية، الأربعاء، إنها تلقت تهديدا بعدما نشرت خبر مقتل متعاقد عسكري روسي في سوريا.

كانت صحيفة "كورير. سريدا. بيردسك" ذكرت أن يفجيني ترتياكوف (36 عاما) قتل في محافظة حمص السورية يوم 15 مايو/أيار، وأن جثمانه وصل إلى بلدته بيردسك الأسبوع الماضي.

ودفن الجثمان الذي وصفته الصحيفة بأن به حروقا شديدة أمس الثلاثاء.


ويتكتم المسؤولون الروس على خسائر الجيش في هذه الحملة.

والصحفيون في الأقاليم يكونون في الغالب أول من يكشف معلومات عن جنازات مقاتلين في بلدات وقرى نائية.

وقالت جالينا كومورنيكوفا، رئيسة التحرير، إن رجلا اتصل بمكتب التحرير بعد نشر القصة، وهدد بالقدوم والتعامل مع رئيسة التحرير ومع غيرها من الصحفيين.


وقالت إنه "قدم نفسه وقال إنه يعمل لجهاز الأمن الاتحادي، وإنه من غير المسموح نشر أخبار عن سوريا"، مضيفة أنه لم يأت للصحيفة.

ولم يجب جهاز الأمن الاتحادي الروسي ولا وزارة الدفاع على طلبات للتعليق.

تعليقات