اقتصاد

الحريري: ندعم المتقاعدين لكن نريد حماية الليرة

الأربعاء 2019.4.17 03:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 111قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري

رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري

قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، الأربعاء، إن من المؤكد أن بلاده تشهد "وقتا صعبا"، لكن الحكومة تحاول عدم الإضرار بأحد في الموازنة المقبلة. 

وأضاف الحريري في كلمة أمام البرلمان خلال مناقشة برلمانية حول مشروع الموازنة العامة "صحيح أننا وعدنا بموازنة (2019) خلال شهر أو شهرين، لكننا نحاول عدم المس بأحد".

وفي فبراير شباط الماضي، التزمت الحكومة الجديدة في بيانها الوزاري بإطلاق إصلاحات سريعة وفعالة، في الوقت الذي تسعى فيه للحد من أحد أثقل أعباء الديون العامة في العالم.

ونقلت وسائل إعلام لبنانية عن الحريري قوله، إنه يدعم المتقاعدين الذين يتقاضون معاشات من الحكومة لكنه يريد أيضا حماية الليرة.

ونقلت قناة إل بي سي على موقعها عن الحريري قوله: "نحن مع المتقاعدين ومع الإدارة، ولكننا نريد الحفاظ على الليرة، وعلينا أن نكون صادقين معهم أن البلد قد يتدهور".

وخفض صندوق النقد الدولي تقديراته للنمو الاقتصادي في لبنان، إلى 1.3% لعام 2019، مقارنة بـ1.4%. كانت متوقعة في تقرير صدر في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وأرجع تقرير الصندوق خفض توقعاته لاقتصاد لبنان، إلى تزايد خدمة الدين والظروف المالية الصعبة، التي تشكل عوائق أساسية للنشاط الاقتصادي، إلا أن التقرير توقع أن تتحسن نسبة النمو الاقتصادي الحقيقي في لبنان، إلى 2.0% في عام 2020 و3.3% مع حلول عام 2024.

وتظاهر المئات في وسط بيروت اليوم الأربعاء احتجاجا على أي تخفيضات في رواتب القطاع العام في الموازنة. وكان ضباط جيش متقاعدون قاموا أمس الثلاثاء بإغلاق عدد من الطرق الأساسية احتجاجا على أي مساع لخفض معاشاتهم التقاعدية.

تعليقات