اقتصاد

"سابك" السعودية الثالثة عالميا بقائمة "فوربس" لشركات الكيماويات

الأربعاء 2018.6.13 08:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 143قراءة
  • 0 تعليق
"سابك" الثالثة عالميا في قائمة "فوربس"

"سابك" الثالثة عالميا في قائمة "فوربس"

تقدمت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، إلى المرتبة الثالثة ضمن قائمة أقوى شركات الكيماويات المتنوعة في العالم، وفق التصنيف العالمي السنوي لمجلة "فوربس" للعام 2018.

يأتي تقدم "سابك" إلى المرتبة الثالثة، ضمن أقوى شركات الكيماويات المتنوعة، رغم التنافسية العالية في هذا المجال؛ بحسب ما أوردته وكالة الأنباء السعودية "واس"، الأربعاء.

ويعكس تصنيف "فوربس" الجديد للشركة، تنامي أدائها ومتانة مركزها المالي، والثقة التي تتمتع بها في أوساط المستثمرين العالميين، وقدرتها على جذب استثمارات للسوق السعودية، وللمساهمة بتمكين رؤية المملكة 2030.

وعملت الشركة خلال السنوات الماضية، على إعداد طاقمها لمرحلة جديدة من النمو؛ من خلال التركيز بشكل أكبر على الأسواق المستهدفة واحتياجات الزبائن، لتعظيم القيمة المضافة لأعمالها، وتوفير المنتجات والحلول المبتكرة لجميع الزبائن والأسواق.

وحققت "سابك" مكانة متقدمة في العديد من التصنيفات العالمية الأخرى، مثل "فيتش"، و"ستاندرز آند بورز"، وغيرها، إذ حافظت على تصنيف متميز لدى وكالة "فيتش" العالمية، بحصولها على تصنيف (A+) الذي يُعد الأعلى في قطاع البتروكيماويات.

ويرتبط التصنيف بقياس مدى قوة المركز المالي للشركة، من حيث قدرتها على الوفاء بالتزاماتها على المستوى العالمي، وقوة تدفقاتها النقدية، الأمر الذي يعكس المركز المالي القوي للشركة وقدرتها الكبيرة على الوفاء بالتزاماتها.

وجاءت (سابك) في المرتبة الثالثة وفق المنهجية التي اتبعتها "فوربس" في تصنيف الشركات الرائدة والقوية في صناعة الكيماويات، من خلال معادلة تقييم متكافئة لمبيعات الشركة وأصولها وأرباحها وقيمتها السوقية.

واعتمدت "فوربس" في حساب القيمة السوقية مع إغلاق سوق الأسهم في 11 مايو 2018؛ كذلك استندت "فوربس" في اختيارها "سابك" إلى النتائج المالية الجيدة التي حققتها الشركة خلال 2017.

يذكر أن القوائم السنوية التي تصدرها مجلة "فوربس" العالمية ذائعة الصيت في عالم الأعمال منذ بدايات القرن الواحد والعشرين، تحظى بمصداقية واهتمام كبير من خبراء المال والأعمال.

تعليقات