سياسة

موظفو "فضائية صالح" المختطفون يضربون عن الطعام

التشويش تم من قبل حزب الله الإرهابي بطلب الحوثي

الأحد 2017.12.3 10:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 585قراءة
  • 0 تعليق
شعار فضائية "اليمن اليوم" المملوكة للرئيس السابق علي عبدالله صالح

شعار فضائية "اليمن اليوم" المملوكة للرئيس السابق علي عبدالله صالح

دخل موظفو فضائية "اليمن اليوم" المحتجزون لدى مسلحي جماعة الحوثي منذ أمس السبت في إضراب عن الطعام؛ بسبب الانتهاكات بحقهم من قبل الانقلابيين. 

وكانت المليشيا اقتحمت، السبت، مقر قناة "اليمن اليوم" في منطقة بيت بوس جنوب صنعاء، وتوقف بثها المباشر، واعتقلت عدداً من الموظفين فى محاولة لإجبار إعلامي القناة على إذاعة أخبار معادية لانتفاضة صنعاء المباركة.

وقالت مصادر إعلامية لـ"بوابة العين" الإخبارية إن الموظفين في الفضائية المملوكة للرئيس السابق صالح، والبالغ عددهم قرابة الـ50 موظفاً، يعانون بشدة من الحالة الصحية المتدهورة جراء احتجازهم، معلنين الإضراب عن الطعام حتى يتم الإفراج عنهم.

وأكدت المصادر أن اعتقال الموظفين واقتحام القناة جاء بتوجيهات من قبل أحمد حامد، وزير الإعلام التابع لجماعة الحوثي، حيث تم اعتقال 47 إعلامياً من القناة.

وبحسب مصادر إعلامية مقربة من إدارة القناة فإن التشويش الذى حدث على بث القناة تم من قبل حزب الله الإرهابي في لبنان بطلب من مليشيات الحوثي.

وفي وقت سابق، الأحد، أعلن حزب المؤتمر الشعبي العام الموالي للرئيس السابق علي عبدالله صالح، أن مليشيا الحوثي الانقلابية في اليمن اقتحمت مقر قناة "اليمن اليوم" التابع للرئيس السابق، لإجبار الموظفين على بث مواد إعلامية زائفة ضد الحزب وفي صالح المليشيا.  

كما احتجزت مليشيات الحوثي 13 من موظفي الفضائية.

وكانت القناة قد بثت، السبت، كلمة للرئيس السابق علي عبدالله صالح خلال مؤتمر صحفي له أعلن فيه تحرك قواته لدحر مليشيات الحوثي وطردها من مؤسسات الدولة في صنعاء.

وتوقف البث التلفزيوني لقناة "اليمن اليوم"، في العاصمة صنعاء بسبب تشويش متعمد.


تعليقات