مجتمع

سارة المدني لـ"العين الإخبارية": قيادتنا الحكيمة تلهمنا

السبت 2018.8.11 02:00 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 332قراءة
  • 0 تعليق
سيدة الأعمال الإماراتية سارة المدني

سيدة الأعمال الإماراتية سارة المدني

قررت منذ الطفولة الاعتماد على نفسها لتحقيق طموحها, حيث افتتحت متجرا لتصميم العباءات الخليجية "روج كوتور"، في الخامسة عشرة من عمرها، ولُقبت بـ"مهندسة العباءات"، لتخط الإماراتية سارة المدني بداية مشوارها في عالم الأعمال، ولتنتقل بعد ذلك لتأسيس شركة لبيع الأفكار الحديثة وغير التقليدية، المتعلقة بالمشروعات التجارية، وطريقة تنظيم الاحتفالات المختلفة والحملات التسويقية.

سارة المدني قالت لـ"العين الإخبارية"، إن الهدف من تأسيس الشركة "تقديم الدعم للأشخاص الذين يملكون رؤوس أموال، ويبحثون عن فرصة للاستثمار في مشاريع مجدية ومفيدة، لذلك قررتُ تأسيس شركة (سوشيال فيش) لبيع الأفكار غير التقليدية".

وتابعت: "يتم عقد جلسات عصف ذهني من قبل فريق العمل بالشركة لتوليد أفكار جديدة، ومن ثم تطرح الشركة الفكرة مع التفاصيل الخاصة بها، وأحيانا تعمل الشركة على تطوير مشروع قائم، أو تقديم أفكار مبتكرة لفريق العمل بغرض تحسين الأداء". 

وأوضحت سارة أن شركتها تركز على مشروعات متنوعة مثل التكنولوجيا والتطبيقات الإلكترونية، والمشروعات التجارية والمطاعم، بالإضافة إلى تطوير الأعمال وطرح مبادرات وأفكار للاحتفال بمناسبات مختلفة مثل أعياد الميلاد أو الزفاف، كذلك يمكن أن تقدم الشركة أفكارا لتصوير قصص "الفيديو كليب" والحملات التسويقية للشركات والمنتجات. 

وحول الدعم الذي تقدمه دولة الإمارات لإنجاح المشاريع الرائدة، تقول "المدني": "أنا لا أحب كلمة دعم، فهي لا تفي بالغرض، قيادتنا الحكيمة تلهمنا والإلهام لا حدود له، لم تتوقف دولة الإمارات يوما عن تقديم الدعم والتسهيلات لكل المشاريع الناشئة ولمختلف الجنسيات، فقد أصبحت حاضنة للتميز والابتكار والإبداع".

وبمناسبة يوم الشباب الدولي، توصي "المدني" الشباب بأن يكونوا واثقين بقدراتهم وإمكانياتهم للابتكار في قطاع الأعمال، فالابتكار على حدّ تعبيرها لا يحتاج إلى قدرات خارقة، بل هو العمل على فكرة موجودة بطريقة جديدة، ويجب أن يبدأ من الداخل إلى الخارج، المهم هو الإيمان بالقدرات، وإعداد الدراسات اللازمة وتحديد الصعوبات والمعوقات، فهي رحلتهم لاكتشاف الذات.

الجدير بالذكر أن سارة المدني، عضو في مجلس ":غرفة تجارة وصناعة الشارقة"، و"مجلس الإمارات للمشاريع"، و"المنشآت الصغيرة والمتوسطة"، وهي تستعد العام المقبل لطرح مشروع جديد يتعلق بالتكنولوجيا.

تعليقات