ثقافة

"القصيم للكتاب" السعودي.. 100 دار نشر في أولى دوراته

الإثنين 2018.1.8 05:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 433قراءة
  • 0 تعليق
جانب من دورة سابقة لمعرض الرياض للكتاب

جانب من دورة سابقة لمعرض الرياض للكتاب

ينطلق أول معرض للكتاب بمنطقة القصيم في وسط السعودية في فبراير/شباط القادم بمشاركة 100 دار نشر ليضاف بذلك محفل ثقافي جديد بالمملكة إلى جانب معرضي الرياض وجدة للكتاب.

وقال الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم: "نطمح أن يكون معرض القصيم الأول للكتاب منعطفا مهما في ثقافة معارض الكتاب، وأن يكون مكانا جاذبا للمتعة والتسوق وخادما للثقافة والمثقفين".

وأضاف في مؤتمر صحفي عقد،  الأحد، في ديوان إمارة المنطقة أن هناك أهمية لأن يكون لمثل هذه المعارض مسار يختلف عن معارض الكتاب السابقة، مشيرا إلى أنه يريد فتح المجال للكتاب الرقمي وتقنياته.

وقال "لا نريد أن نركز على الكتاب الورقي وحده، إنما سيكون هناك مسار آخر للكتاب الرقمي أو أي تقنية بهذا المجال".

وأضاف أن المعرض سيستضيف العديد من الكتاب والإعلاميين والمثقفين السعوديين "كونه يعكس رؤية المملكة 2030، والتي تسعى إلى تعزيز تنمية أبناء هذا الوطن ثقافيا وعلميا".

ينطلق المعرض في 22 فبراير/شباط القادم ويستمر لمدة 10 أيام بمركز الملك خالد الحضاري في مدينة بريدة، وتنظمه إمارة منطقة القصيم بالتعاون مع وزارة التعليم وجمعية الناشرين السعوديين والشركة الوطنية للتوزيع.

وقال رئيس جمعية الناشرين السعوديين أحمد الحمدان في المؤتمر الصحفي إن نحو 100 دار نشر ستشارك في المعرض "وستكون هناك منصة لتكريم المؤلفين وتوقيع الكتب والمؤلفات الجديدة بالتعاون مع نادي القصيم الأدبي".

وأضاف أن جمعية الناشرين السعوديين ستعتمد معرض القصيم للكتاب معرضا سنويا.

تعليقات