سياسة

السعودية تدين تفجير تجمع انتخابي بأفغانستان

الثلاثاء 2018.10.9 11:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 252قراءة
  • 0 تعليق
تفجير انتحاري استهدف تجمعا انتخابيا في أفغانستان - رويترز

تفجير انتحاري استهدف تجمعا انتخابيا في أفغانستان - رويترز

عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية، الثلاثاء، عن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها الشديدين الهجوم الانتحاري الذي استهدف تجمعا انتخابيا في لشكركاه عاصمة إقليم هلمند جنوب أفغانستان.

وأكد المصدر رفض المملكة هذه الأعمال الإرهابية التخريبية، ووقوفها إلى جانب أفغانستان ضد الإرهاب والتطرف، مقدما العزاء والمواساة لذوي الضحايا والحكومة والشعب الأفغاني والتمنيات للمصابين بالشفاء العاجل.

وكان عمر زواك، المتحدث باسم حاكم إقليم هلمند، أكد مقتل المرشح صالح محمد أتشيكزاي في التفجير الانتحاري، وإصابة 11 شخصا على الأقل بجروح.

وصعدت طالبان هجماتها على أقاليم استراتيجية قبل الانتخابات البرلمانية المقررة في 20 أكتوبر/تشرين الأول، وطلبت من الأفغان، الإثنين، مقاطعة التصويت.

وسقط مئات بين قتيل وجريح في أعمال عنف متصلة بالانتخابات، ووقع أكبر هجومين في العاصمة كابول في أبريل/نيسان، وفي إقليم خوست في مايو/أيار لكن المسؤولين الأمنيين يقولون إن الهجمات قد تتزايد مع اقتراب موعد الانتخابات.

وتصاعدت أعمال العنف مع التحضير للانتخابات التي توعد الإرهابيون بتعطيلها، وقتل 13 شخصا وأصيب أكثر من 30 بجروح في هجوم انتحاري على تجمع انتخابي في إقليم ننكرهار هذا الشهر.

ويبلغ عدد من يحق لهم التصويت في الانتخابات نحو 9 ملايين ناخب مسجل، ويتنافس فيها 2500 مرشح يتنافسون على 249 مقعدا في مجلس النواب، وبدأت الحملات الانتخابية أواخر الشهر الماضي، إضافة إلى مقعد لـ"السيخ" التي استهدفها تفجير انتحاري في يوليو/تموز الماضي.

تعليقات