سياسة

ماذا حصدت السعودية في قمة الأرجنتين؟

الإثنين 2018.12.3 09:15 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 916قراءة
  • 0 تعليق
عماد الدين أديب

سألت أحد الذين يعرفون بدقة ماذا حدث في لقاء قمة العشرين في الأرجنتين بين زعماء هذه الدول وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

انتهت المعلومات الواردة من بوينس آيرس، ويبدأ فصل جديد تستكمل فيه الرياض مشوارها في مشروع الإصلاح والمواجهة الإقليمية، مع العلم أن الجميع في الرياض يدركون أن محاولات الابتزاز لن تتوقف قريباً

أجاب الرجل الذي شارك في المحادثات والزيارة في العاصمة الأرجنتينية بالتالي:

1- كان ولي العهد السعودي أول من وصل إلى العاصمة الأرجنتينية من زعماء الدول كافة.

2- برنامج عمل الرجل كان يصل الليل بالنهار رغم فروق التوقيت، وكان تقريباً لا ينام.

3- كان جدول ولي العهد السعودي الأكثر ازدحاماً مقارنة ببقية رؤساء الوفود الآخرين.

4- معظم الذين قابلهم ولي العهد السعودي لم يقتربوا من ملف قضية خاشقجي، والذي تحدث فيه ركز بشكل دبلوماسي تماماً على «ضرورة كشف الحقيقة وإنجاز العدالة».

5- كل لقاءات ولي العهد السعودي كانت في صميم ملفات التعاون الثنائي ونجحت في تعظيم المصالح المشتركة مع دول القمة من خلال مشروعات عملية محددة وفق جداول زمنية.

6- قدرت كل الدول المشاركة الموقف السعودي الإيجابي في ضبط الإنتاج وتحديد سقف الأسعار المقبول لصادرات النفط.

7- نجحت «الكيمياء البشرية» في العلاقة الشخصية بين ولي العهد السعودي والرئيس الروسي بوتين، والرئيس الصيني «شي بينغ»، ورئيس الوزراء الهندي «مودي»، في إحداث تقارب حقيقي بين الرياض وهذه الدول.

8- فهم الوفد السعودي أن تصريح وزير الخارجية الأمريكي «بومبيو» القاطع الواضح بأنه بعد اطلاعه على كل معلومة استخباراتية حول موضوع خاشقجي يستطيع أن يقطع بأنه لا علاقة لولي العهد السعودي بهذا الموضوع.

هذه رسالة شجاعة وحاسمة تم التعهد بأن تصدر عن وزير الخارجية الذي كان يشغل منصب رئيس وكالة الاستخبارات الأمريكية، وتم اختيار هذه القمة بالذات كي تغلق القيل والقال في هذا الملف.

9- من كثرة أنشطة ولي العهد السعودي في العاصمة الأرجنتينية أطلق بعض الإعلاميين الدوليين على هذه الاجتماعات «قمة محمد بن سلمان».

انتهت المعلومات الواردة من بوينس آيرس، ويبدأ فصل جديد تستكمل فيه الرياض مشوارها في مشروع الإصلاح والمواجهة الإقليمية، مع العلم أن الجميع في الرياض يدركون أن محاولات الابتزاز لن تتوقف قريباً.

نقلا عن "الوطن المصرية"


الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات