سياسة

الدول الداعية لمكافحة الإرهاب تخصص ممرات طوارئ للطائرات القطرية

الأحد 2017.7.30 11:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 883قراءة
  • 0 تعليق
الدول الداعمة لمكافحة الإرهاب تخصص ممرات طوارئ للطائرات القطرية

الدول الداعمة لمكافحة الإرهاب تخصص ممرات طوارئ للطائرات القطرية

خصصت الدول الداعمة لمكافحة الإرهاب، 9 ممرات طوارئ جوية تم تحديدها بالاتفاق بين سلطات الطيران المدني في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية، وبالتنسيق مع المنظمة الدولية للطيران المدني، ودول الجوار؛ وذلك لتستخدمها الطائرات القطرية.

وأعلنت الهيئة العامة للطيران المدني السعودية، عن تخصيص الدول الداعمة لمكافحة الإرهاب، ممرات الطوارئ الجوية بعد موافقتها مع سلطات الطيران المدني في كل من الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية ومملكة البحرين؛ لتستخدمها الشركات القطرية كما هو معمول به في حالات إغلاق المجالات الجوية الإقليمية.

وقالت الهيئة، في بيان لها، اليوم الأحد، إن "هذا الإجراء يؤكد التزامنا بسلامة الملاحة الجوية العالمية، وجرت العادة في مثل هذه الظروف أن يتم الاتفاق على ممرات طوارئ جوية بديلة فوق أعالي البحار بإدارتنا لتسهيل الملاحة وتدعيم السلامة الجوية، وهذا الإجراء تحت مظلة المنظمة الدولية للطيران المدني (الإيكاو) التي تتولى تنسيق وإدارة مثل هذه الاتفاقيات".

وأفادت بأنه تم تحديد 9 ممرات منها ممر واحد في الأجواء الدولية بالبحر المتوسط تقوم شركة الملاحة الجوية المصرية بإدارته، ويبدأ فعليا أول شهر أغسطس/آب المقبل، وقد صدر إعلان ملاحي للطيارين الدوليين يؤكد ذلك، وهو ما تم في بقية الممرات التي تمت الموافقة عليها في منطقة الخليج العربي.

وأكد البيان أن هذا الإجراء يأتي في إطار سعي الهيئة إلى الحفاظ على أمن وسلامة الأجواء بالمقام الأول، وتنفيذا لقرار المملكة بقطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع قطر ومنها منع الطيران القطري من استخدام أجواء المملكة.

وقال مصدر مسؤول بالهيئة العامة للطيران المدني بدولة الإمارات، إن هذا الإجراء "يؤكد مدى التزامنا بسلامة الملاحة الجوية الإقليمية والدولية، علما بأن تخصيص مثل هذه الممرات هي ممارسة يتم تطبيقها في مثل هذه الظروف".

وأوضح المصدر أن هذا الإجراء يأتي ضمن التزام الهيئة بالحفاظ على أمن وسلامة الأجواء بالمقام الأول وتنفيذا لقرار الدولة بقطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع قطر ومنها منع الطيران القطري من استخدام أجواء الإمارات.

مما يذكر أن كل هذه الممرات قد تمت بالتنسيق مع دول الجوار تحت مظلة المنظمة الدولية للطيران المدني (الإيكاو) كجزء من برنامج دعم سلامة الملاحة الجوية.


تعليقات