اقتصاد

السعودية تتصدر موردي النفط الخام للصين في نوفمبر

الإثنين 2018.12.24 02:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 110قراءة
  • 0 تعليق
أحد خزانات النفط التابعه لشركة أرامكو عملاق النفط السعودي

أحد خزانات النفط التابعه لشركة أرامكو عملاق النفط السعودي

ارتفعت واردات الصين من الخام السعودي إلى 1.596 مليون برميل يوميا في نوفمبر تشرين الثاني، لتتصدر المملكة قائمة أكبر موردي الخام إلى الصين. 

وأظهرت بيانات الإدارة العامة للجمارك في الصين الإثنين أن روسيا جاءت في المرتبة الثانية، بتوريد 1.593 مليون برميل يوميا من الخام إلى الصين في الشهر الماضي. 

وكانت بيانات الجمارك الصينية التي أعلنت الأحد قد أظهرت أن واردات الصين من الغاز الطبيعي المسال سجلت مستوى قياسيا في نوفمبر تشرين الثاني مع توجه التجار لشراء الوقود في ظل زيادة استهلاك الأسر والشركات لأغراض التدفئة في أشهر الشتاء الشديدة البرودة. 

ووفقا لبيانات الإدارة العامة للجمارك، بلغت واردات الغاز الطبيعي المسال 5.99 مليون طن في نوفمبر تشرين الثاني، بزيادة 48.5 بالمئة عن نفس الشهر من العام الماضي. 

وتسعى الصين لتحويل مناطق في البلاد لاستخدام الغاز في التدفئة بدلا من الفحم سعيا لتطهير البيئة. 

وزادت واردات الغاز الطبيعي المسال في أول 11 شهرا في عام 2018 بنسبة 43.6 بالمئة مقارنة بها قبل عام إلى 47.52 مليون طن، متخطية المستوى القياسي السنوي المسجل العام الماضي والبالغ 38.13 مليون طن.

وفي 20 ديسمبر الجاري؛  قال البنك الدولي إن من المرجح تباطؤ النمو الاقتصادي للصين إلى 6.2 % في 2019 من 6.5 % متوقعة للعام الحالي مع تنامي العوامل المعاكسة بفعل النزاع التجاري مع الولايات المتحدة.

وأبقى البنك على توقعاته للنمو الاقتصادي للصين في 2018، وهو الأضعف في 28 عاما، دون تغيير عن أبريل نيسان. 

تعليقات