اقتصاد

وزير المالية السعودي يشارك في أعمال منتدى المستثمر لمجموعة العشرين

السبت 2018.12.1 09:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 212قراءة
  • 0 تعليق
محمد بن عبدالله الجدعان وزير المالية السعودي

محمد بن عبدالله الجدعان وزير المالية السعودي

شارك محمد بن عبدالله الجدعان، وزير المالية السعودي، في منتدى المستثمر لمجموعة العشرين، الذي تنظمه مجموعة البنك الدولي بالتعاون مع الرئاسة الأرجنتينية لمجموعة العشرين في مدينة بوينس آيرس بالأرجنتين، وذلك على هامش قمة دول مجموعة العشرين التي تُعقد خلال الفترة (30 نوفمبر – 1 ديسمبر 2018)، بحضور نحو 70 مشاركاً، من بينهم بعض قادة دول مجموعة العشرين، وبعض وزراء المالية لدول المجموعة، وعدد من المستثمرين المؤسسين على المستوى العالمي، وقادة مؤسسات تمويل التنمية. 

وهدف المنتدى إلى مناقشة سبل تعزيز التعاون فيما بين المستثمرين المؤسسين والحكومات والجهات الفاعلة الدولية؛ لتحفيز الاستثمارات المستدامة طويلة الأجل في أسواق مجموعة العشرين وحول العالم.


وتناول المنتدى الدور الذي يمكن أن تؤديه السياسات المحفزة، والشراكات بين القطاعين العام والخاص، والابتكار المالي في تعزيز الاستثمارات المستدامة طويلة الأجل، إضافةً إلى مناقشة التحديات والعقبات، التي تواجه هذه الاستثمارات، مع بحث سبل مواجهة هذه التحديات والعقبات.

وفي كلمته خلال المنتدى، أشار وزير المالية السعودي، إلى أن هذا المنتدى يتيح فرصة فريدة لصنّاع السياسات والهيئات التنظيمية، والمستثمرين، والمؤسسات المالية الدولية للمشاركة في محادثات مباشرة حول الاستثمار المستدام طويل الأجل.


وتطرق الجدعان إلى بعض التحديات الرئيسية التي تواجه الاستثمار المستدام طويل الأجل، مشيراً إلى أن أعضاء مجموعة العشرين بإمكانهم العمل -سواء بشكل مستقل أو جماعي- على تحسين السياسات المحفزة للاستثمار المستدام طويل الأجل، مبيناً في هذا الإطار أن دول مجموعة العشرين تناقش مجموعة من السياسات المحفزة، التي من شأنها تعزيز هذه الاستثمارات، إلا أنهُ ينبغي على الجهات الفاعلة في القطاع الخاص أن تشارك في هذه المناقشات لضمان توفير حوافز فعالة من حيث التكلفة والأثر.

وتناول الجدعان الدور الذي يمكن أن تؤديه التقنية الرقمية في تشجيع الاستثمارات المستدامة طويلة الأجل، مشيراً إلى أنهُ يمكن لهذه التقنية أن تسهم في معالجة عدد من التحديات التي تواجه الاستثمارات، بما في ذلك تحسين جودة المعلومات والبيانات، وتقليل تكاليف البحث عن فرص الاستثمارات المستدامة، وتسهيل عملية تقييم وتحديد المخاطر المرتبطة بالفرص الاستثمارية.


وأفاد وزير المالية السعودي أن لمجموعة العشرين دوراً مهماً في زيادة الوعي بالفرص التي يمكن أن توفرها التقنية الرقمية للاستثمارات المستدامة طويلة الأجل.

واستعرض الجدعان جهود المملكة العربية السعودية في الإصلاحات الرامية إلى تحقيق "رؤية السعودية 2030"، مشيراً إلى أن تنفيذ هذه الإصلاحات يدعم النمو الاقتصادي المستدام، ويُفعّل دور القطاع الخاص في تعزيز الوظائف والنمو الاقتصادي.

وفي مجال جهود السعودية في تعزيز الاستثمارات المستدامة طويلة الأجل، أشار إلى أن صندوق الاستثمارات العامة السعودي سيؤدي دوراً أساسياً لتنويع الاقتصاد بما يتوافق مع "رؤية السعودية 2030"، وذلك من خلال استثماراته المحلية والعالمية، حيث إن السعودية تعمل حالياً على أن تكون مركزاً للتفوق العلمي والتقنية الحديثة والابتكار.

تعليقات