سياسة

"شيزوفرنيا "إرهابيي سوريا.. يدافعون عن قطر ويلعنون حليفها الإيراني

الخميس 2017.5.25 02:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 927قراءة
  • 0 تعليق
محمد علوش العضو البارز في تنظيم جيش الإسلام الإرهابي

محمد علوش العضو البارز في تنظيم جيش الإسلام الإرهابي

انتقاد الممارسات الإيرانية في سوريا، من الأمور القليلة النادرة التي تكاد تجتمع عليها أغلب فصائل المعارضة السورية، وهو ما كان يستوجب وفق العقل والمنطق إدانة تصريحات أمير قطر، والتي وصف فيها الدور الإيراني في المنطقة بأنه ضمانة لاستقرار المنطقة، ولكن كانت المفاجأة أن بعضا من فصائلها ذات الصبغة الإرهابية، ومنها جيش الإسلام، ذهبت في اتجاه مغاير تماما، وردوا على الغضب العربي والخليجي من تلك التصريحات، بالتعبير عن شكرهم لقطر على مواقفها من الأزمة السورية.

هذا الموقف المتناقض الذي يكشف عن شيزوفرنيا " انفصام في الشخصية"، تعيشها الفصائل الإرهابية في سوريا، تجسد بشكل واضح في تعليق كتبه محمد علوش، العضو البارز في تنظيم ما يعرف بـ "جيش الإسلام" الإرهابي، والذي قال في تغريده على حسابه بموقع تويتر: " ولا يعرف الفضل لأهل الفضل إلا ذوو الفضل.. لقطر أياد بيضاء على الشعب السوري وثورته.. دعمته بكل المجالات ولا ينكر ذلك الفضل إلا جاحد معاند".


واشتهر علوش صاحب هذه التغريدة بعشرات التصريحات التي وصفت إيران بأنها "جزء من المشكلة" في سوريا، وهو ما دعا متابعيه على تويتر إلى التساؤل بعد أن استفزهم تغريدته عن الفضل القطري: " عن أي فضل تتحدث يا رجل اخجل من نفسك".

وإذا كانت التعليقات التي يستقبلها أي شخص على تغريده يكتبها على تويتر، تجذب آراء مؤيدة وأخرى معارضة، فإن كل التعليقات التي استقبلها علوش أخذت منحى واحد فقط، وهو الانتقاد، الذي أخذ في كثير من المواضع طابع الحدة، بما يكشف عن حجم الاستفزاز الذي حملته تلك التغريدة.

فهذا "مذر العربي" يسأله: " عن أي دعم تتحدث يا محمد؟ نحن لم نر إلا تمويلا قطريا لتنظيم القاعدة والنصرة وحزب اللات والحشد الشعبي! أم تنكر الملايين التي قدمها تميم لهم؟ ".


وأيد "ابن قيسون" ما ذهب إليه منذر، قائلا في تعليقه على التغريدة: " تأكدنا اليوم من دعم قطر لعصابات القاعدة بعد أن استنفر جيشها الإلكتروني للدفاع عن ربيبتهم قطر".


وسخر مغرد يسمي نفسه "كلمة حق" من التغريدة، قائلا: " تقدم الدعم وهذا لا ينكره إلا كل جاحد وتقدم السم الذي لا يعرفه إلا كل عارف".


واختار "أثير" أن يعلق على التغريدة بعدة أسئلة قائلا: " وماذا عن دعم قطر للنصرة والإخوان.. وعن بيعها معلولا وكسب والفوعة ومضايا.. ومعاهدتها الدفاعية مع إيران".


واختار " محمود " هو الآخر أن يستخدم أسلوب السخرية في التعليق على التغريدة قائلا: "صدقت والدليل رعايتهم لتهجير أهل سوريا".


وعادت مغردة تسمى "سلوى" لاستخدام أسلوب السؤال في التعليق على التغريدة، وقالت موجهة حديثها لعلوش: " طيب والسعودية ما دعمتكم !!".



تعليقات