صحة

انطلاق النسخة الثانية لمنتدى دبي الصحي 2018

الإثنين 2018.1.15 10:17 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 392قراءة
  • 0 تعليق
انطلاق أعمال منتدى دبي الصحي

انطلاق أعمال منتدى دبي الصحي

برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، انطلقت اليوم الإثنين النسخة الثانية لمنتدى دبي الصحي 2018، وحرصت هيئة الصحة بدبي على استقطاب نخبة من المسؤولين وصناع القرار الذين يمثلون 18 دولة من مختلف قارات العالم بجانب 35 متحدثاً.

خلال افتتاح المؤتمر

ووثقت الهيئة محاور المنتدى بمجموعة المبادئ العامة والتوجهات المستقبلية ومسارات العمل في دولة الإمارات ومدينة دبي بشكل خاص، استناداً إلى استراتيجية دبي 2021، وتطلعاتها المستقبلية، واستراتيجية تطوير القطاع الصحي في دبي 2016/ 2021.

واستخلصت هيئة الصحة بدبي صياغة 7 محاور رئيسة للمنتدى، أكد عليها حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي، وهي تمثل عمق وأبعاد القضايا الصحية، ومنها ما هو متعلق باقتصاديات الصحة المستدامة، والتكنولوجيا والابتكار في مجال الصحة، والطاقة المستدامة والبيئة الصحية، والاستثمار في جيل الألفية.

المنتدى حرص على استقطاب المسؤولين وصناع القرار

وتشمل المحاور محور "صحة الأسرة ورفاهية المجتمع"، الذي يتوافق مع الهدف الاستراتيجي للهيئة في الوصول لمجتمع أكثر صحة وسعادة، أما المحور الثاني "اقتصاديات الصحة المستدامة"، فيعد من أهم القضايا الملحة على الساحة الدولية؛ لأنه يتصل مباشرة بصناع القرار في المؤسسات الصحية واستدامة المجتمع، والمحور الثالث "التكنولوجيا والابتكار في مجال الصحة"، فيختص بمسارين تعمل عليهما الهيئة، وهما رفد منشآتها بأحدث الوسائل الذكية، وتوفير بيئة حاضنة لإبداعات وابتكارات العاملين في الهيئة.

ويمثل المحور الرابع "الطاقة المستدامة" واحداً من الأمور المهمة للمجتمعات المتقدمة مثل مجتمع الإمارات. أما الخامس "الشباب والرعاية الصحية – الاستثمار في جيل الألفية" فيختص بالمستقبل ورؤى الهيئة الطموحة، أما السادس "رأس المال البشري في الصحة" فهو من الاتجاهات التي تمضي فيها الهيئة حديثاً، بينما يأتي المحور السابع "المعايير الصحية للمباني" ليؤكد الأهمية القصوى لرفع كفاءة الأبنية.

ويجمع المنتدى نخبة من كبار المسؤولين وصناع القرار والمخططين والأطباء يمثلون 18 دولة، ويشارك به 35 متحدثا ويضمن 20 محاضرة وحلقة نقاشية و6 ورش عمل تفاعلية ومعرضًا للتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي.

تعليقات