فن

بعد مسلسل "العاصوف".. "خيوط المعازيب" يرصد ستينيات السعودية في الأحساء

الخميس 2018.10.25 03:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 450قراءة
  • 0 تعليق
مشهد من مسلسل العاصوف

مشهد من مسلسل العاصوف

يبدو أن مسلسل "العاصوف" الذي قام ببطولته الفنان ناصر القصبي ودارت حكايته في العاصمة السعودية الرياض ابتداء من نهاية ستينيات القرن الماضي، فتح شهية الدراما السعودية على تناول تاريخ مدن أخرى في المملكة ورصد تحولاتها الاجتماعية والاقتصادية، إذ أعلن الفنان والمنتج السينمائي إبراهيم الحساوي نية شركته، "مؤسسة نون للإنتاج الفني المرئي والمسموع"، إنتاج مسلسل "خيوط المعازيب"، عن نص للكاتب حسن العبدي، والذي تدور أحداثه في الأحساء السعودية خلال فترة الستينيات، على أن يبدأ التصوير قريبا مع انتهاء تجهيز ديكورات العمل.

ورغم أن أسلوب مقاربة الفترة التاريخية للأحساء "خيوط المعازيب" لم تتضح بعد، فإن المستوى الفني والفكري الذي قدمه مسلسل "العاصوف" للمخرج المثنى صبح من ِشأنه أن يحدد شكل المنافسة التي سيخوضها المسلسل الجديد.

يذكر أن العاصمة الإماراتية أبوظبي شهدت إعادة بناء حي السبالة، وهو أحد أحياء مدينة الرياض القديمة على مساحة تجاوزت 15 ألف متر مربع، بتكلفة تجاوزت مليون دولار، في محاولة لمقاربة البيئة المكانية والزمانية لأحداث مسلسل "العاصوف" في نهاية الستينيات، وهو الأمر الذي ينتظر أن تهتم به دراما "خيوط المعازيب"، مع الأخذ بعين الاعتبار أن مهمة الأخير في مقاربة الفترة التاريخية أسهل نسبيا، إذ سيتم تصويره في الأحساء، التي لم تزل تحافظ على قيمتها التاريخية والبيئية التي أهلتها للدخول ضمن قائمة التراث الإنساني العالمي باليونسكو منتصف العام الجاري.

يذكر أن الدراما الخليجية تزخر بعدد من المسلسلات المتميزة التي تناولت فترة الستينيات في منطقة الخليج العربي، منها المسلسل الإماراتي "القياضة"، والجزء الأول من المسلسل الكويتي "ساهر الليل".


تعليقات