اقتصاد

الإمارات.. الشارقة تروج فرصها الاستثمارية في هولندا

الأحد 2018.5.6 08:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 226قراءة
  • 0 تعليق
الشارقة تسعى لجذب المزيد من الاستثمارات الهولندية

الشارقة تسعى لجذب المزيد من الاستثمارات الهولندية

يزور وفد اقتصادي من إمارة الشارقة الإماراتية مدينتي أمستردام وروتردام الهولنديتين يومي 8 و9 مايو/ أيار الجاري في مسعى لفتح بوابة استثمارية جديدة إلى الشارقة في اثنتين من أهم مدن الأعمال في هولندا، تجاوباً مع اهتمام المستثمرين الهولنديين المتنامي بالإمارة. 

وتهدف الزيارة التي ينظمها مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر "استثمر في الشارقة" التابع لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" بمشاركة دائرة التنمية الاقتصادية ومدينة الشارقة للإعلام "شمس"؛ إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية القائمة بين الإمارة وهولندا، وتبادل الخبرات ومساعدة المستثمرين الهولنديين على استكشاف فرص الأعمال في مختلف القطاعات بالشارقة، بما فيها البيئة والإعلام والسياحة والتعليم والصحة والخدمات الرقمية واللوجيستية واستقطاب المزيد من الشركات الهولندية الرامية إلى تأسيس أعمال ومراكز إقليمية لها في المنطقة، تستطيع من خلالها التوسع بمنتجاتها وخدماتها في الأسواق الدولية نحو كل من آسيا وأفريقيا وأستراليا.

ويشارك في الزيارة مروان بن جاسم السركال المدير التنفيذي لـ"شروق"، والدكتور خالد عمر المدفع رئيس مجلس مدينة الشارقة للإعلام "شمس"، وحسين محمد المحمودي المدير التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، ومحمد جمعة المشرخ المدير التنفيذي لـ "استثمر في الشارقة"، وأحمد سيف بن ساعد رئيس قسم الاستثمار التجاري في دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة.

ويسعى الوفد خلال الزيارة إلى جذب الشركات الهولندية لافتتاح مقار لها في الشارقة مع استقطاب أفضل الخبرات والمواهب لديها وتشجيعها على ضخ استثمارات توسعية في واحدة من أنشط البيئات الاستثمارية في المنطقة.

وأوضح محمد جمعة المشرخ المدير التنفيذي لـ"استثمر في الشارقة"، أن الزيارة ستتيح الفرصة لمساعدة الشركات ورجال الأعمال الهولنديين الراغبين في تأسيس أعمالهم بالإمارة على التخطيط لاستثماراتهم بشكل استراتيجي، واستهداف القطاعات الحيوية الأكثر نمواً مع إطلاعهم على مجموعة التسهيلات والحوافز التي توفرها الإمارة لهم في مناطقها الحرة، وأبرزها سرعة إصدار الرخص التجارية والاستثمارية والملكية الكاملة للشركة، وحرية حركة رؤوس الأموال، والاستفادة من البنى التحتية الحديثة. 


تعليقات