سياسة

عبدالله بن بيه عن هجوم نيوزيلندا الإرهابي: "مجزرة وحشية"

الجمعة 2019.3.15 05:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 273قراءة
  • 0 تعليق
 الشيخ عبدالله بن بيه رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة

الشيخ عبدالله بن بيه رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة

أدان الشيخ عبدالله بن بيه، رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين بمدينة "كرايستشيرش" النيوزيلندية وأسفر عن مقتل نحو 49 شخصا، واصفا الحادث بأنه "مجزرة وحشية".

وأكد ا الشيخ عبدالله بن بيه أن من قاموا بهذا العمل الإرهابي والجريمة الشنعاء النكراء انخلعوا من ثياب الإنسانية وقيمها.

وقال في تغريدة على "تويتر:" "ندين المجزرة الوحشية التي استهدفت المصلين في مسجدي كرايستشرش بنيوزيلندا، داعين للشهداء بالمغفرة وللجرحى بالشفاء والعافية ولذويهم بالصبر والسلوان، ونستبشع أشد الاستبشاع هذا العمل الإرهابي والجريمة الشنعاء النكراء التي أقدم عليها أناس انخلعوا من ثياب الإنسانية وقيمها".

وأضاف قائلا: "إننا إذ ننوه بتضامن الحكومة والشعب مع مواطنيهم من المسلمين، لندعو إخوتنا المسلمين للصبر والتسامح امتثالاً للتوجيهات الربانية: (أُولَٰئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُم مَّرَّتَيْنِ بِمَا صَبَرُوا وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ) (ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ ۚ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ)".

وأكدت السلطات النيوزيلندية احتجاز 4 مشتبه بهم في الحادث الإرهابي الذي وقع الجمعة بمدينة كرايستشيرش واستهدف مسجدين، وهو أول حادث يرتكب ضد دار عبادة في البلاد، ووصفته رئيسة الوزراء  جاسيندا أرديرن بأنه أحد أحلك الأيام في تاريخ البلاد، فيما أعربت الملكة البريطانية عن بالغ حزنها وأسفها جراء تلك الأعمال المروعة التي شهدتها المدينة.


ويشكل المسلمون اليوم نحو 1.1% من سكان نيوزيلندا البالغ عددهم 4.25 ميلون نسمة، حسب إحصاءات عام 2013، ويوجد بها 57 مسجدا، ومراكز إسلامية أخرى منتشرة في أنحائها. ويتوقع أن يصل عدد المسلمين إلى 100 ألف شخص بحلول عام 2030.

تعليقات