مجتمع

بالصور.. أبطال البسطاء في ضيافة السيسي بالقصر الجمهوري

السبت 2018.12.1 01:05 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 306قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع الحاجة زينب الملاح

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع الحاجة زينب الملاح

استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، منذ توليه الحكم 2013، عددا من الشخصيات البسيطة الملهمة في القصر الجمهوري بالقاهرة، والتي تعد نماذج تبرز عظمة الشعب وتضحياته لتحقيق واقع أفضل لبلده وشعبها.

"العين الإخبارية" تسلط الضوء على 9 شخصيات مكافحة استقبلها الرئيس السيسي، خلال المناسبات المختلفة، وتعد بمثابة قدوة للشباب يحتذون بها.

مروة العبد


استقبل السيسي في قصر الرئاسة مروة العبد، سائقة التروسيكل بقرية البعيرات بالأقصر، موضحا أنه "حرص على الالتقاء بها شخصيا نظرا لمثابرتها الحثيثة أملا في تحقيق واقع أفضل لها وأسرتها"، معتبرا أنها نموذج مشرف لشباب مصر كافة، وقدوة يحتذى بها جميع المصريين في الكفاح والعطاء والإصرار.

وتحدث الرئيس المصري مع "فتاة الأقصر" بشأن الاحتياجات التي يمكن توفيرها؛ لتحسين ظروف أسرتها المعيشية، موجها بتلبية جميع طلباتها. 

الحاجة زينب


 في يوليو/تموز 2014 فُتحت أبواب القصر الجمهوري لاستقبال الحاجة زينب مصطفى سعد الملاح، 90 عاما، بعد أن تبرعت بقرطها الذهبي لصالح صندوق "تحيا مصر"، رغم معاناتها من ظروف معيشية صعبة، نتيجة محدودية موارد رزقها وفقدانها البصر.

وأدار الرئيس حوارا وديا معها انتهى بدعوتها لأداء فريضة الحج على نفقته الشخصية، موجها بتوثيق تبرعها بمتحف رئاسة الجمهورية ليظل دلالة على عظمة وتضحية الشعب المصري.

الطفلة حياة


في سبتمبر/أيلول 2014، استقبل السيسي الطفلة حياة أيمن سعد الدين، بالقصر الجمهوري، بعد تبرعها بمصروفها لصندوق "تحيا مصر"، وإعلانها رغبتها في مقابلة رئيس الجمهروية، وأهدى الرئيس صورته موقع عليها للطفلة، فيما أهدت الأخيرة السيسي المصحف الشريف.

الحاجة صيصة


في مارس/أذار 2015، استقبل السيسي الحاجة صيصة أبودوح النمر، سيدة الصعيد التي عاشت في محافظة الأقصر وتنكرت في زي رجل لمدة 40 عاماً، من أجل تربية ابنتها بعد وفاة زوجها.

وكرم الرئيس صيصة بمناسبة عيد الأم، موجها حديثها لها: "إنتي شرفتي الرجال والسيدات"، وذكر أنها بكت عند لقائه.

وعملت صيصة في الأعمال الشاقة التي اعتاد الرجال العمل بها، فجابت الشوارع بـ"صندوق ورنيش"، وحملت على كتفيها الطوب لبناء المقابر والبيوت في بلدتها.

نادية مراد


التقى الرئيس السيسي، في ديسمبر/كانون الأول 2015، المواطنة العراقية الإيزيدية نادية مراد، التي استطاعت التخلص من أسر تنظيم "داعش" الإرهابي لها، معربة عن شكرها وتقديرها باسم المواطنين الإيزيديين لاستجابته لطلبها الالتقاء به خلال يومين، ونالت مراد جائزة نوبل للسلام 2018.

الطفل أحمد ياسر

وفي لافتة إنسانية أخرى، استقبل السيسي الطفل أحمد ياسر، المريض بسرطان الدم، والذي عبر عن أمنيته في لقاء رئيس الجمهورية، وأهدى الطفل الرئيس مصحفاً شريفاً، ودار حديث ودي بينهما، عبر خلاله الرئيس عن أطيب أمنياته ودعواته له بالشفاء العاجل.

منى السيد


في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، استقبل السيسي منى السيد، المعروفة بـ"فتاة التروسيكل"، وتعمل كل يوم لمدة 14 ساعة في جر تروسيكل محمل ببضاعة تنقلها للمحال التجارية مقابل أجر زهيد.

وأكد الرئيس، خلال اللقاء، أن منى تعد نموذجاً مشرفاً لكل شباب مصر، وقدوة عظيمة لجميع المصريين في ضوء إعلائها قيم العمل والعطاء والصبر. 

ودعا الرئيس صاحبة التروسيكل للمشاركة في المؤتمر الوطني للشباب، حتى يتسنى للجميع التعرف على تجربتها التي تتميز بالجدية والالتزام والمثابرة، والاستفادة مما توفره من مثال مشرف لشباب مصر الحريص على بذل أقصى الجهود، من أجل تغيير الواقع إلى مستقبل أكثر إشراقاً.

ووجه السيسي بمساعدة منى في تعلُم قيادة السيارات، على أن توفر سيارة نقل بضائع لها لتقودها بدلًا من جر عربة البضائع، كما تكفل الرئيس بتحمل تكلفة تأثيث شقة نجل شقيقها حتى يتمكن من الزواج.

السيدة سبيلة


وفي مارس/آذار 2017 التقى السيسي سبيلة علي أحمد عجيزة، من محافظة الدقهلية، التي طلبت التبرع بكل ثروتها والمقدرة بمبلغ 200 ألف جنيه، وكمية من المشغولات الذهبية لصالح صندوق "تحيا مصر".

وقرر الرئيس المصري استقبالها في مقر رئاسة الجمهورية، وعبر لها عن تقديره لها وموقفها الوطني وتضحيتها من أجل مصر، وردت: "كل ما أحوش حاجة هجيلك في نفس الميعاد".

سيدات وفتحية محمد


استقبل الرئيس السيسي، في مارس/آذار 2018، سيدات محمد إسماعيل عامر، وفتحية محمد إسماعيل السيد، اللتين تبرعتا لصندوق تحيا مصر "حساب تنمية سيناء".

تعليقات